رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بالفيديو.. هاشتاج #نص_المدة يتصدر مواقع التواصل للمطالبة بالإفراج عن علاء عبد الفتاح

علاء عبدالفتاح
علاء عبدالفتاح
 
أطلق نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، هاشتاج بعنوان #نص_المدة، للمطالبة بالإفراج عن الناشط السياسي علاء عبد الفتاح، الصارد بحقه حكم بالسجن 5 سنوات، وقضى عامين ونصف حتى الآن.
ونشر صفحة الحرية لعلاء عبد الفتاح، مجموعة فيديوهات للنشطاء، أبرزهم الدكتورة أهداف سويف، الكاتبه الصحفية والرواية، وشقيقته مني سيف، الناشطه الحقوقية، ومنال بهي الدين، زوجة علاء، وتامر أبو عرب، الكاتب الصحفي والإعلامي، وأحمد جمال زيادة، كاتب صحفي، وعلا عنان، مدونة وكاتبه صحفية فلسطينية، والدكتورة سالي توما، الناشطة الحقوقية، وياسمين حسام الدين، محامية حقوقية، وسامية جاهين، ناشطة حقوقية.
وقالت أهداف سويف، "علاء واخد حكم 5 سنين في قضية مجلس الشورى، واليوم كمل نصف المدة.. إفرجوا عن علاء عبد الفتاح".
 
 
وقالت منى سيف: "أخويا الحليوة الجدع الحنين، اللّي أيوة لسانه طويل، واللّي في قلبه على لسانه، وإحنا عارفين أن المجرمين السفاحين اللّي بيحكمونا مش بيفرق معاهم لا قتل ولا تعذيب ولا سحل ولا إخفاء قسري شهور وسنين، ولا أعمار شباب وأطفال بتضيع في السجون ظلم، لكن بيجيوا عند الشتيمه أو اللّي بيقل من هيبتهم ويتجننوا، رغم إن هيبتهم مبنية على ظلم وخوف مش على عدل وحقيقة".
وتابعت "سيف"، "علاء أخويا انهارده كمل نصف المدة يعنى سنتين ونصف حبس من حكم 5 سنين في قضية مجلس الشورى، غير إنه بيوجه قضية تاني غالبًا هيتحكم فيها قبل السنة دي، قضية متهم فيها مع ناس كتير أوي بإهانة القضاء".
وأضافت، "افتكروا علاء وافتكروا زملائه اللّي معاه في نفس القضية اللّي وقعوا من العفو، أحمد عبد الرحمن، وعبد الرحمن موكا، وعبد الرحمن كوجي، وأفتكروا كل الجدعان، الشباب والأطفال، والأولاد والبنات، والرجالة والستات اللّي في السجون، اللّي أعمارهم بضيع كل يوم بأحكام ظالمه وقضاء ونيابة والداخلية ظالمه وبتلفق.. الحرية لأحمد عبد الرحمن، وموكا، وكوجي، الحرية لكل المعتقليين".
 
 
 
وقالت منال بهي الدين، زوجة علاء، "علاء اتحكم عليه بـ 5 سنين في قضية مجلس الشورى، وانهارده كمل نصف المدة.. افرجوا عن علاء عبد الفتاح".
 
 
بينما قالت منظمة العفو الدولية في بيان مذاع، إن كل جريمة علاء عبدالفتاح ممارسة حقه في الاحتجاج والتعبير عن رأيه.
وأضاف البيان، "أن المطالبة بالحقوق والتظاهر والتعبير عن الحق ليست جريمة، مؤكدة مطالبتها بإطلاق سراح علاء عبدالفتاح، وأضافت "حان الوقت للحكومة المصرية أن تتراجع عن قانون التظاهر".
 
 
وقال تامر أبو عرب، الكاتب الصحفي، "علاء ماسرقش وعلاء ماقتلش علاء منهبش فلوس البنوك علاء مغرقش المصريين في البحر، علاء في السجن بس علشان هو بيحب بلده وبيحبها، علاء اتحكم عليه بـ 5 سنين سجن وإنهارده كمل نصف المدة.. افرجوا عن علاء عبد الفتاح".
 
 
وقال أحمد جمال زيادة، الكاتب الصحفي، "علاء عبد الفتاح سجين كل نظام مستبد.. الحرية لعلاء".
وقالت علا عنان، المدونة والكاتبه الصحفية الفلسطينية، "عرفته في 2006 الأخ الأكبر للمدونيين العرب، نصير القضية الفلسطينية، دايما وقف جنب العدل والحق، اتحكم عليه بـ5 سنين في بتهمة التظاهر، واليوم كمل نصف المدة.. افرجوا عن علاء عبد الفتاح".
وقالت الدكتور سالي توما، الناشطة الحقوقية، "علاء كان دايما صوت للّي ملوش صوت، علاء اتحكم عليه بـ 5 سنين ظلم علشان رأي كلنا نزلنا قولنا، النهارده يبقى قضى نصف المدة.. افرجوا عن علاء عبد الفتاح، الحرية لعلاء والحرية للجدعان".
وقالت ياسمين حسام الدين، المحامية الحقوقية، "علاء عبد الفتاح اتحكم عليه بـ 5 سنين سجن، علاء مقتلش ولا سرق وانهارده كمل نصف المدة، افرجوا عن علاء عبد الفتاح".
وقالت سامية جاهين، "الظلم للأسف مش دايما له نهاية، في ناس بتفضل تدافع ثمن مواقفها ووقفها مع الحق كل يوم، من الناس دي علاء، علاء واخد 5 سنين سجن وإنهارده كمل نصف المدة.. افرجوا عن علاء عبد الفتاح".
وقالت نورا يونس، صحفية، "علاء اتحكم عليه ظلم بـ5 سنين، وانهارده بيكمل نصف المدة، كفاية ظلم.. الحرية لعلاء عبد الفتاح".
وقال طارق تيتو، "علاء اتحكم عليه بـ5 سنين، وانهارده نصف المدة.. أفرجوا عن علاء عبد الفتاح".
وقال حمادة النوبي، "علاء رمز من رموز الصمود في الثورة المصرية، اتحكم عليه بـ 5 سنين علشان نزل يقول لا للمحاكمات العسكرية، علاء ابنه اتولد وهو في السجن ولده توفى وهو بالسجن وأخته اتحبست وهو في السجن، علاء محكومة عليه بـ5 سنين وأنا خرجت بعفو من الدولة، علاء دلوقتى خلص نصف المُدة ومع أحمد عبد الرحمن، خرجوا علاء عبد الفتاح وأحمد عبد الرحمن".
 
ويقضي علاء عبدالفتاح، حكما بالسجن 5 سنوات، على خلفية اتهامه بالتظاهر أمام مجلس الشورى قبل عامين ونصف من الأن، في محيط شارع قصر العيني.
وكان نشطاء، دعوا للتدوين مساء أمس الثلاثاء، على هاشتاج «نص المدة»، للمطالبة بالحرية له لكل المحبوسين في نفس القضية.
 
التعليقات
press-day.png