رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بعد إختفائهم 5 أيام.. ظهور عمال النقل العام المحتجزين بسجن طرة.. ومحامي: علمت بعرضهم على نيابة أمن الدولة الخميس

أرشيفية
أرشيفية

ظهر مساء أمس الأربعاء ،عمال النقل العام الـ6 المختفين،،  بسجن طرة، بعد اختفائهم 5 أيام، منذ القبض عليهم من منازلهم لأسباب غير معلومة من قِبَل قوات الأمن، فجر يومي السبت والأحد الماضيين.  

وقال زينهم محمد يوسف المحامي، وشقيق طارق يوسف أحد العمال المختفين، إنه تلقى اتصالاً أمس من شخص لا يعمله أبلغه بأن عمال النقل العام متواجدين بسجن طرة، فتوجه على الفور لمعرفة أسباب احتجازهم وزيارتهم، فمنعته قوات الأمن من دخول السجن، وأبلغته بأن ميعاد الزيارة لم يتم تحديده بخصوص العمال الـ 6، كما أنه علم من أحد المتواجدين بالسجن بأنه سيتم عرض العمال على نيابة أمن الدولة العليا الخميس المقبل.

وأضاف زينهم لـ«البداية» أنه سيتقدم بطلب رسمي لنيابة أمن الدولة العليا بالتجمع الخامس، لمعرفة ميعاد التحقيق ومعرفة الاتهامات الموجهة لهم، والتأكد من صحة ميعاد عرضهم على النيابة، لأن النيابة لم تبلغه بإجراء تحقيق مع العمال من الأساس عند سؤاله عنهم بالأمس.

وقال جبالي المراغي، رئيس اتحاد عمال مصر ورئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، في وقت سابق لـ«البداية» إن اللواء رزق أبو علي، رئيس هيئة النقل العام،  يعلم أماكن احتجاز العمال المقبوض عليهم من منازلهم، وأن الهيئة حررت ضدهم محاضر بسبب نيتهم في تنظيم إضراب عن العمل.

وألقت قوات الأمن، في الصباح المبكر من السبت الماضي، القبض على طارق محمد يوسف مصطفى وطارق محمد السيد بحيري وشهرته طارق البحيري، ومحمد هاشم فرغلي سليمان وأحمد محمود أحمد محمود وشهرته أحمد سوكس، ومحمد عبد الخالق عوض الله وأيمن عبد التواب سالم محمود ، ولم يتمكن زملائهم من معرفة أماكن احتجازهم حتى ظهروا أمس الأربعاء بسجن طرة.

التعليقات
press-day.png