رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«الشبكة العربية وحرية الفكر» يكشفان تعذيب 3 صحفيين بعد اعتقالهم قبل يومين: صعق بالكهرباء وضرب بالأيدي والأرجل

وزير الداخلية
وزير الداخلية

كشف بيان مؤسستي الشبكة العربية لحقوق الإنسان، وحرية الفكر والتعبير، عن انتهاكات تعرض لها الصحفيين الـ3 الذي قُبض عليهم، يوم الاثنين الماضي، ابتداءا من منعهم التواصل مع محامي الشبكة، مرورا بالمعاملة السيئة من قِبل ضباط الأمن الوطني في قسم الشرطة قصر النيل، فضلا عن الإعتداء البدني.

أوضح البيان، أن الزملاء الصحفيين تعرضوا إلى إساءة المعاملة على يد ضباط الأمن الوطني في قسم شرطة قصر النيل، ومنعوا من التواصل مع محاميهم، ولم يجري عرضهم على النيابة لما يزيد عن 24 ساعة، فيما يعد مخالفة دستورية.

وأشار البيان، إلى منع محامي الشبكة العربية وحرية الفكر، من التواصل مع الصحفيين، مع عدم وجود أية توضيح عن حالة الصحفيين أو موقفهم القانوني، وحالتهم البدنية.

وعرض الصحفى حمدي مختار، على الطب الشرعي صباح اليوم الخميس، إثر إصابة ناتجة عن ضربه داخل قسم قصر النيل باستخدام الأرجل والأيدي والصاعق الكهربائي، حسبما أقر الصحفي أثناء أقواله في النيابة كمجني عليه، كما كشف البيان.

واستنكرت المنظمتان، بشدة الإعتداءات المذكورة على حق الدفاع، وعلى الحرية والأمان الشخصي للصحفيين الثلاثة التي قُبض عليهم أثناء أداء عملهم، فيما يعد مخالفة للقوانين المصرية.

كما طالبت الشبكة العربية وحرية الفكر التعبير، بوقف الاستهداف المستمر لحرية الصحافة، بسرعة إطلاق الصحفيين وضمان محاكمة عادلة، فضلا عن محاسبة المسؤولين عن إهدار حقوقهم القانونية وعن الإعتداء البدني بحق الزميل حمدي مختار.

ويُذكر أن الصحفيين حمدي مختار ومحمد حسن وأسامة البشبيسي، قبض عليهم أثناء تصوير تقارير فيديو، قامت قوة أمنية بالقبض عليهم وإحتجازهم بنقطة شرطة وسط القاهرة، وترحيلهم لاحقا إلى قسم شرطة قصر النيل.

وقررت نيابة وسط القاهرة حبس الصحفيين التابعين لجريدة النبأ ووكالة بلدي الإخبارية، 15 يوما على ذمة التحقيق في القضية رقم 15060 لسنة 2016، وتم توجيه تهم الإنضمام لجماعة إرهابية والترويج لأخبار كاذبة والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي والدعوة للتظاهر بدون ترخيص.

التعليقات
press-day.png