رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

الحكم على أمين الشرطة قاتل بائع الرحاب 16 نوفمبر.. ومحامي الضحية : مشادة بين راجية عمران ودفاع المتهم لقولها «مرتشي بـ20 جنيه»

بائع الورد بالرحاب
بائع الورد بالرحاب

 

حجزت اليوم الاثنين، محكمة جنايات شمال القاهرة، قضية مقتل بائع الورد "مصطفى محمد مصطفى" بمنطقة الرحاب، للنطق بالحكم جلسة 16 نوفمبر القادم، والذي قتل على يد أمين الشرطة السيد زينهم عبد الرازق بسلاحة الميري.

وقال ياسر سيد أحمد المحامي وعضو هيئة دفاع المجني عليه، أنه قدم اليوم لهيئة المحكمة تقارير رسمية تثبت أن المتهم شخص غير منضبط بعمله وسجله خلال خدمته مليء بالجزاءات والمخالفات المهنية، حيث أنه تمت محاكمته عسكرياً من قبل في مخالفات تعلقت بسوء السلوك وتظاهره بعدم القدرة على تنفيذ الأوامر.

وأضاف سيد، أن هيئة المحكمة أستوقفته أكثر من مرة خلال مرافعته، خاصة خلال تحدثه عن موضوع توجيه تهمة حيازة المخدرات للمجني عليه بعد مقتله والتي دست له بعد مقتله وكان الدليل على ذلك أن النيابة لم تثبت ذلك أثناء معاينتها للجثة وتم إثبات ذلك أيضاً بمعرفة الطب الشرعي وردت المحكمة وقالت "عارفين إنها تلفيق" فأنضم بعدها لطلبات النيابة مطالباً بالإعدام.

وأشار سيد، إلى أن راجية عمران عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان كانت ممثل خلال جلسة اليوم، وأنها طالبت بتوقيع أقصى عقوبة على المتهم وأطلقت عليه "المرتشي القاتل أبو عشرين جنيه" وأثار ذلك حفيظة دفاع المتهم ودفعه لرفض حضورها و قامت عمران بالدفاع عن دور المجلس القومي لحقوق الإنسان في التمثيل أمام القضاء الجنائي .

ترجع أحداث القضية ليوم 19 ابريل الماضي حين قام المتهم بإطلاق النار من سلاحه الميري بشكل عشوائي بعد أن قام بالتشاجر مع بائع الورد الذي كان يريد الحصول منه على شيء ما و رفض المجني عليه الإنصياع لما يطلبه فكان رد فعل أمين الشرطة أن قام بقتله و إصابة إثنان من المارة .

التعليقات
press-day.png