رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

حوار السيسي: نحن في عنق زجاجة نعاني أعراض نقاهة من مرض مزمن.. والبعض يستخدم وسائل التواصل لهدم الدولة

السيسي لرؤساء تحرير الصحف : لو أردنا الخروج من عنق الزجاجة لابد من اتخاذ اجراءات صعبة علينا أن نصبر عليها
 
اجراءات الاصلاح صعبة لكنها حتمية لإنقاذ الوضع الاقتصادي.. وبعض وسائل الإعلام تكرس الإحباط وتؤدي لتغييب الأمل
 

علق الرئيس عبد الفتاح السيسي على الوضع الاقتصادي الحالي أننا نعاني أعراض نقاهة من مرض مزمن، وأضاف: «نحن في عنق زجاجة، ولو أردنا الخروج لابد من اتخاذ اجراءات صعبة، علينا أن نصبر عليها والنتائج ستكون عظيمة جدًا».

وتابع السيسي، فى حواره مع رؤساء تحرير الصحف القومية؛ محمد عبد الهادي علام رئيس تحرير الأهرام، وياسر رزق رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير الأخبار، وفهمي عنبة رئيس تحرير الجمهورية: «صارحت الشعب بحقيقة الأوضاع منذ البداية، إجراءات الإصلاح صعبة لكنها حتمية لإنقاذ الوضع الاقتصادي ولو كنت أبحث عن مصلحتي الشخصية ما كنت فعلت أشياء كثيرة ولا أخاف إلا على مصلحة البلاد».

وحول أوضاع الإعلام قال الرئيس عبد الفتاح السيسي «لا يوجد سياق إعلامي يعبر عن حقيقة الدولة»، مضيفًا: «هناك من وسائل الاعلام ووسائل التواصل ما يشكل حالة لو ظلت تتواصل سوف يكرس الإحباط ويؤدي لتغييب الأمل ولا توجد دولة أو مواطنون يقدرون على العيش بلا أمل».

وأكد السيسي أن «دور الاعلام هو التنوير وكشف السلبيات لكن هناك من يتداول أشياء ليست في صالح البلاد أو أمنها القومي، مبنية على معلومات خاطئة».

وتابع: «هناك دستور ينظم وضع الإعلام وقوانين توضع وفقا لهذا الدستور»، مشيرًا إلى أن «التجربة التي توجد الحاجة للتغيير وليس القرارات الاستثنائية»، وأوضح «أنا ضد القرارات الاستثنائية لانها قد تفسر على أنها تدخل من الإدارة لتقييد الإعلام».

وحذر الرئيس من استخدام البعض لوسائل التواصل قائلًا «سبق وتحدثت عن وسائل التواصل الإجتماعي بأنه يمكن استخدامها من أجهزة خارجية لتنفيذ مخططات تستهدف هدم دول من داخلها».

وحول القوات المسلحة قال السيسي، إنها تقوم بدور كبير في عملية التنمية، مشيرًا إلى أن هــذا الدور ســوف يتراجع في السـنوات المقبلة، بعد أن تكون قطعت وانتهت من خطة إعادة بناء وتأهيل البنية الأساسية للدولة.

وأضاف السيسي: «خلال الشهر المقبل سيتم افتتاح مدينة الجلود بالروبيكي، ويجرى إنشاء ألف ورشة ما بين مصانع متوسطة وكبيرة في مدينة الأثاث بدمياط وفق تخطيط متكامل يستهدف المنافسة فى سوق الأثاث العالمية».

وحول مفاوضات مصر مع صندوق النقد الدولي، قال السيسي: «ذهبنا ببرنامج الإصلاح الذي وضعناه إلى صندوق النقد الدولي، وهو برنامج للإصلاح الحقيقي يستهدف وصول الدعم لمستحقيه دون غيرهم، وخفض فاتورة خدمة الدين، خاصة أن الدعم يزداد بزيادة النمو السكاني».

وتابع: «على سبيل المثال كنا ندعم الوقود بنحو 4 إلى 5 ملايين سيارة، وأصبح العدد الآن 6 ملايين سيارة، وسيصل بعد ثلاث سنوات إلى 6.5 مليون سيارة، وكذلك عندما تباع السلع بثمنها سنقضي على جزء كبير من الفساد، ولا بديل عن إجراءات الإصلاح الاقتصادي الحالية».

 

التعليقات
press-day.png