رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

صحفيون يتهمون «المصريون» بمنعهم من دخول الجريدة لمطالبتهم بالتعيين والتعنت ضد «الحوامل».. ورئيس التحرير ينفي

أصدر صحفيون بجريدة «المصريون»، بيانًا استنكروا فيه إصدار قرار بوقف التعامل معهم، ومنعهم من دخول مقر الجريدة، اليوم الأحد، على خلفية اعتراضهم على عدم إدراج أسمائهم بكشف التعيينات، رغم عملهم بالجريدة منذ سنوات، ومطالبتهم بالتعيين أسوة بإبنة رئيس التحرير. بحسب البيان.
واستنكر البيان، تعنت إدارة الجريدة في تعيين صحفيتين «حوامل»، بدعوى أن الجريدة لن تعين امرأة «حامل».
وذكر البيان، أنه «استمرارًا لمسلسل الفصل التعسفى منعت جريدة المصريون خمسة صحفيين من دخول الجريدة، وأصدرت قرارًا بوقف التعامل معهم صباح اليوم، لمطالبتهم بالتعيين أسوة بإبنة رئيس التحرير».
وتابع البيان: «الصحفيين الذين تم وقفهم عن العمل فقط لاعتراضهم على عدم إدراج أسمائهم بكشف التعيينات رغم وجودهم بالجريدة منذ سنوات ووصفتهم الجريدة بالمتدربين المؤقتين، وهم أميرة عبد العظيم، رباب الشاذلي، أحمد عبدالرازق، طارق الديب، ومصطفى مراد». مضيفًا: «فيما تعنتت إدارة الجريدة من تعيين مجموعة أخرى من الصحفيات كان من المفترض تعيينهم بناء على وعد من إدارة الجريدة،  لمرور 4 سنوات على عملهم، بحجة أنهن حوامل، والجريدة لن تعين حوامل، وهم أسماء زايد وشرين عبدالسيد».
فيما نفى جمال سلطان، رئيس تحرير «المصريون»، ما ذكره البيان، مؤكدًا أن ليس له أي أساس من الصحة.
وقال «سلطان»، لـ«البداية»، إن الجريدة عينت 60 صحفيًا، ليس إبنته فقط، بعد عملهم بها لسنوات، مشيرًا إلى أن عدم تعيين البعض جاء بسبب عدم إثباتهم الكفاءة والمهارة اللازمة، وانقطاعهم عن العمل فترات.
وتابع «سلطان»: «في زملا اشتغلوا شهرين ولا تلاتة وبعدين راحوا قنوات فضائية ومواقع إخبارية وبعدين رجعوا عندنا وبعد فترة راحوا أماكن تانية ورجعوا تاني، وفي زملا  انقطعوا عن العمل فترات، بخلاف ناس تقييماتهم قالت إنهم لم يثبتوا الكفاءة والمهارة اللازمة».
وفي سياق متصل نفى رئيس التحرير، ما ذكره البيان حول تعنت إدارة الجريدة في تعيين الصحفيات الحوامل، موضحًا: «ده كلام فارغ إحنا ماعندناش مشكلة مع الحوامل»، لافتًا إلى وجود أكثر من 5 صحفيات حوامل تم تعيينهن، ومن ثم قيدهن بنقابة الصحفيين، ويحصلن على إجازاتهن القانونية.
 
 
 
التعليقات
press-day.png