رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بلاغ لـ«أمن الدولة» ضد عمرو الليثي وسائق الـ«توك توك» يتهمهما بفبركة اللقاء و«تصدير صورة سوداء للمواطنين»

سائق التوكتوك وعمرو الليثي
سائق التوكتوك وعمرو الليثي

 

تقدم سمير صبري، محامٍ بالنقض والدستورية العًليا، اليوم الإثنين، ببلاغٍ لنيابة أمن الدول العُليا ضد الإعلامي عمرو الليثي، وسائق الـ«توك توك»، حسبما قالت وكالة أنباء «أونا».

وقال صبري – في بلاغه – إنه "ببالغ الحزن يتقدم بهذا البلاغ ضد من كان صديقًا له – الإعلامي عمرو الليثي – ولكن يهون كل شيء أمام أمن وسلامة الوطن".

وأضاف صبري أنه فوجئ بالحلقة التي أذاعها في برنامج “واحد من الناس” بتاريخ (14/10/2016) في لقاء وهمي مرتب مع من يَدعي أنه سائق “توك توك”، والذي انتقد أزمة السكر والأرز وجميع الأوضاع الاقتصادية للبلاد والتعليم والأمن والصحة، فضلًا عن أخذ يُحرض على الدولة ويصدر صورة سوداء للمواطنين – بحسب البلاغ – ثم اتضح – كما أكد متخصصون – أن كل كلمة قالها سائق الـ”توك توك” “مفبركة ومحفوظة ومكتوبة سكربيت بالحرف”، وهذا هو الفرق بين الحديث العفوي الذي يكون بتلقائية، وبين حديث ملقن أو معد مسبقًا خارج بشكلٍ ثوري فيسبوكي جهوري منثق ومنثر، بحسب البلاغ.

وأشار صبري، قائلًا: ” من الواضح أن عمرو الليثي اختار هذه الشخصية في هذا التوقيت بغية إثارة المواطنين والتلاعب بمشاعرهم واستغلال الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد، وصولًا إلى إشعال الفتنة، فيما أغفل تمامًا كل القواعد والأخلاقيات الإعلامية التي كان يتعين أن ينتهجها، فكما أتى بمن تحدث عن بعض المشاكل كان يتعين عليه أن يأتي بالرأي الآخر، وهي الإيجابيات التي حدثت منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي حكم البلاد، والتي لا يغفلها إلا حاقد وخائن حيث أن ما حققه في خلال هذا التوقيت القصير لم يحققه من تولي حكم البلاد ثلاثون عامًا، وفيها دمرت الدولة اجتماعيًا، اقتصاديًا، تعليميًا، أمنيًا، وصحيًا بل وعم الفساد والسلب والنهب للمال العام”، بحسب نص البلاغ.

والتمس محامي النقض والدستورية العليا – في نهاية البلاغ – إلى التحقيقي في تلك الواقعة والمستندات المؤيدة لبلاغه.

 
 
 
 

 

التعليقات
press-day.png