رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بالأسماء والحالات الصحية.. حملة لمواجهة الإهمال الطبي في السجون: قتل عمد.. لو مش عارفين تعالجوهم خرجوهم.. #الشباب_فين

الشباب المعتقلين
الشباب المعتقلين

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأربعاء، «GIF» عن الأهمال الطبي داخل السجون، والذي وصفه النشطاء بـ«القتل العمد»، كما طالبوا بتوفير العناية الطبية لهم حيث يعانوا من اهمال طبي جسيم داخل السجن".

ويحكي الفيديو، عن بعض حالات المحتجزين داخل السجون ولم يتم عالجهم، مثل "أميرة فرج، وأحمد نصر، أنور العزومي، عبد المنعم محمد، وفرج نجيب، كما أن الأهمال الطبي داخل السجون يُعتبر قتل عمد فمن حق المسجون الرعاية الصحية.

وجاء فيه: "الشباب فين، الأهمال الطبي قتل عمد، الأهمال الطبى زيه زي القتل، من حق المعتقلين الرعاية صحية أدمية.. أميرة فرج أحدى معتقليين قضية مؤسسة بلادي.. أميرة بقالها كام يوم معدتها رافضة الأكل ومفيش أي حاجه بتثبت في معدتها وبتيقئ دم، مطلوب تعمل تحاليل وأشاعات ومنظار، وإدراة السجن رافضه.. أميرة من معتقلي الإنسانية ومش مشهورة، أنقذوا أميرة، لو مش قادرين تعالجولهم خرجوهم".

وتابع، "أنور العزومي، مريض صرع.. جاتله النوبه في العنبر يوم الجمعة، ولأن الجمعة أجازة فضل يصارع الموت 12 ساعة.. لحد لمه اتنقل المستشفى بس طبعا بعد فوات الأوان.. أنور مات قدام زمايله فى أكتوبر 2015".

وأشار إلى "أحمد نصر، محتاج يعمل عملية جراحية في أيده اليمين.. لأصلاح الكسور اللّي فيها، ومحتاج يركب طرف صناعي، والداخلية متعتنة عن ده من سنه".

وعبد المنعم محمد، محتاج عملية زرع كلي، والداخلية رافضه دخول الإدوية أو حتى تخرجه لعمل التحاليل.. ده فضلا عم وجوده 30 مسجون وده بيعرضه للخطر".

وفرج نجيب، عنده تليف فى الكبد وفيروس سي ده غير أرتفاع ضغط الدم.. وإدراة السجن بتماطل فى توصيلة للتأمين الصحي لصرف العلاج".

 

 

 

 

via GIPHY

التعليقات
press-day.png