رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

في ذكرى استشهاده.. صفحة «كلنا عصام عطا» تدعو للتدوين عن التعذيب في السجون اليوم: دون معاقبة القتلة ستستمر الجريمة

عصام عطا
عصام عطا

دعت صفحة «كلنا عصام عطا» شهيد تعذيب السجون، اليوم الخميس، للمشاركة للتدوين من حتى 12 ليلاً على مواقع التواصل الاجتماعي فى إحياء الذكرى الخامسة لاستشهاده، والكتابة عن ممارسات الداخلية وجميع شهداء التعذيب فى مصر، قائلة: "نعيش ونفتكر كلنا أحلى ما فينا".

وقالت الدعوة، إن عصام عطا استشهد في سجن طرة (شديد الحراسة) يوم 27 أكتوبر 2011 بعد تعرضه لتعذيب فج عن طريق إدخال خرطوم مياه في فمه والشرج.

وأضافت، "أن عصام كان من ضحايا المحاكمات العسكرية، وكان محكوم عليه بسنتين في فبراير 2011، بعدما تم القبض عليه بسبب خناقة لم يكن له علاقة بها على الإطلاق، وحدث له التعذيب المميت الذي تعرض له عصام، بسبب ادخاله شريحة موبايل للسجن علشان يطمن على أهله، وبالرغم من وجود شهود في السجن من زملائه المسجونين على التعذيب المتكرر الذي تعرض له، إلا أن إدارة السجن مارست التواطؤ مع الطب الشرعي في أصدار تقارير كاذبة وزائفة تشير إلى "لفافات" سمعنا عنها جميعاً لطمس حقيقة التعذيب المرة التي تمارس في سجون مصر بجميع محافظاتها منذ سنوات عديدة ومستمرة حتى الآن".

وتابعت، "أن دون معاقبة القتلة الذين يمارسون تلك الجرائم المروعة بحق العديد من المواطنين المصريين. عصام عطا كان عنده 24 سنة لما توفي من التعذيب".

 

 

التعليقات
press-day.png