رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

قصة مهندسين انقذ ضميرهما سفاجا من الغرق وقتلهما الفساد: رفضا استلام سد دون مواصفات فقتلهما المقاول.. عادل عبدالكريم وأشرف جويدة

 
منشور بقرار إداري صادر عن وزير الموارد المائية الري، بإطلاق اسم مهندسين على سد "وادي البارود الأبيض" بسفاجا كانوا أشرفوا على بنائه في عام 2005.. وتم قتلهم على يد مقاول أراد تسليمهم السد دون المواصفات التي طلبوها.
السد أنقذ مدينة سفاجا من الغرق في السيول التي عمت المنطقة خلال الأيام الماضية.. فما هي قصة السد والمهندسين؟.
قال المهندس وليد حقيقي، المتحدث باسم وزارة الري، إنه تمت تسمية سيد وادي البارود الأبيض بسفاجا على إسم المهندسين الذين بنوا السد، مشيرا إلى أنهم استشهدوا على أيدي المقاول أراد تسليم السد دون المواصفات الفنية المطلوبة.
وأضاف حقيقي لـ"البداية"، أن وزير الري وبعض مساعديه كانوا في زيارة للسد الأسبوع الماضي، وبعدما تم ذكر واقعة بناء السد واستشهاد المهندسين، من قبل رئيس مصلحة الري، أصدر الوزير قرارا بتسمية السد بإسميهما.
وجاء في القرار بأنه تخليدا لذكرى المهندسين عادل حسنين عبدالكريم وأشرف حسن محمود جويدة، اللذين تم اغتيالهما بالقرب من سد ادي البارود الأبيض الأول بعد أن أطلق عليهما المقاول الرصاص بسبب رفضهما التهاون في مواصفات المقررة، مما كان له أثر إيجابي الآن في حماية مدينة سفاجا من السيول التي عمت المنطقة.
 
ونص القرار على ضرورة تنفيذ الجهات المعنية القرار.
 
 
وبالعودة إلى تاريخ الواقعة وتفاصيلها، عثرت البداية على خبر القبض على مقاول أطلق النار على مهندسين رفضا استلام سد كان يتولى المقاول بنائه تحت إشرافهما، فأطلق عليهم النار.
وقال المقاول في التحقيقات إنهم عطلا أعماله ورفضوا تسليم مستحقاته. وأحيل للمحاكمة بتهمة القتل العمد بحق المهندسين.
يذكر أن سد وادي الباردود الأبيض هو السبب في إنقاذ مدينة سفاجا من السيول التي عمت المنطقة خلال الأيام الماضية، بعد سقوط 2 مليون طن من المياه من ارتفاع 200 على بعد 7 كيلو متر غرب مدينة سفاجا.
سد وادي البارود الأبيض رقم 1 الخرساني، يقع غرب سفاجا، وطوله 110 متر وارتفاعه 10 أمتار، قام بحماية طريق «سفاجا – قنا»، ومدينة سفاجا من الدمار، وبلغت سعته التخزينية مليون و200 ألف متر مياه.
 
 
التعليقات
press-day.png