رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

هيثم الحريري يقرر التقدم ببلاغ ضد نفسه للتحقيق في الاتهامات التي نسبت إليه ويتنازل عن الحصانة طوال التحقيقات

هيثم الحريري
هيثم الحريري

قال النائب هيثم أبو العز الحريري إنه قرر التقدم ببلاغ الي النائب العام ضد نفسه بطلب التحقيق في الاتهامات التي نسبت إليه كما قرر انه يصمم علي ذلك البلاغ ويتنازل عن الحصانة البرلمانية طوال فترة التحقيقات ، وكتب النائب على صفحته على فيسبوك «وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون»

وكانت جريدة اليوم السابع وأحمد موسى في برنامجه على صدى البلد قد شنوا حملة ضد الحريري وجهوا له اتهامات على خلاف الحقيقة وه ما رد عليه الحريري أمس في بيان مطول .

وأكد المهندس هيثم الحريري عضو مجلس النواب وعضو تكتل (25 – 30 ) المعارض أن الهدف الحقيقي من الحملة ضده هو التشويه والاساءة لكل من يتمسك بقول الحق فى مثل هذا الوقت حيث شاع التطبيل والتهليل والتأييد الأعمى على حساب الوطن والمواطنين، رابطا بين الهجوم عليه ومواقفه من الحكومة ورفضه للقوانين التي تعادي الشعب وكذلك رفضه التنازل عن أي أرض مصرية دون العودة للشعب .

واتهم الحريري في رده اليوم السابع بالكذب وبنشر نصف الحقيقة قائلا «أنها تم استخدامها فى حملة تشويه يقف وراءها شخص يملك سلطة او منصب كبير فى جهة ما تسمح له بالحصول على مستندات رسمية من مجلس النواب ، ومستندات اخرى من الشركة التى اعمل بها هذه المستندات انا شخصيا لم استطع الحصول عليها حتى الان» متابعا «ليس بالاكاذيب تبنى الاوطان، فالتشويه والاساءة يدل عن ضعف وتدنى اخلاقى ومهنى ووطنى».

وحول اتهامه بالجمع بين مكافآت مجلس النواب وراتبه من الشركة التي يعمل بها وأن ذلك تم بالمخالفة للقانون كشف الحريري أن ما نشر مخالف للحقيقة موضحا أن المادة «31» من قانون انتخابات مجلس النواب رقم 46 لسنة 2014 الاحتفاظ للنائب بوظيفته، والحصول على راتبه دون ميزات أخرى حيث تنص على «إذا كان عضو مجلس النواب عند انتخابه أو تعيينه من العاملين فى الدولة أو فى القطاع العام أو قطاع الأعمال العام يتفرغ لعضوية المجلس ويحتفظ له بوظيفته أو عمله وتحسب مدة عضويته فى المعاش أو المكافأة. ويكون لعضو مجلس النواب فى هذه الحالة أن يتقاضى راتبه الذى كان يتقاضاه من عمله وكل ما كان يحصل عليه يوم اكتسابه العضوية من بدلات أو غيرها وذلك طوال مدة عضويته. ولا يجوز أثناء مدة عضويته بمجلس النواب أن تقرر له أية معاملة أو ميزة خاصة فى وظيفته أو عمله. وفى جميع الأحوال لا يجوز أن يزيد مجموع ما يتقاضاه عضو مجلس النواب من مبالغ تطبيقا لأحكام هذه المادة مضافا اليها المبالغ المنصوص عليها فى المادة 34 من هذا القانون على الحد الأقصى للدخول المقرر قانونا».

وأكد الحريري، أن حملة تشويهه بدأت منذ ترشحه للانتخابات، مرة بالادعاء كذبا انه إخوان !!! والجميع يعلم انى من الداعين والمنظمين والمشاركين فى ثورة 25 يناير فى الاسكندرية وكذلك من الداعين والمنظمين والمشاركين فى 30 يونيو ثم بمحاولة إرهاب تكتل (25 – 30) وتهديدهم بالإحالة للجنة القيم، وبعدها بنشر الأكاذيب من عينة عدم احترام شهداء الوطن ، وأوضح الحريري أن هذه الحملات لن ترهبه وسيتصدى بكل قوة وشجاعة لأى قرار اعتقد انه يسير بمصر فى الطرق الخطأ ولن يقبل ابدا التنازل عن ذرة تراب مصرية بدون الرجوع للشعب صاحب السيادة فى هذا الوطن.

من جانبه أعلن حزب العيش والحرية تضامنه مع النائب هيثم الحريري وما يتعرض له من هجمة شرسة لدفاعه عن حقوق المصريين التي تهدرها السلطة يوما بعد يوم ...

وقال الحزب في بيان له إن الحريري يتعرض لحملة تشويه وبلاغات للنائب العام فارغة وهزلية يقف خلفها عصابات الأمن والفساد التي لم تتوقف عن نهب الشعب المصري وقمعه. .بينما تتهم هيثم بتقاضي مستحقات لا تتجاوز 20000 ألف من شركته ..

وختم الحزب بيانه مؤكدا على  التضامن الكامل مع هيثم الحريري ضد عصابات القمع والنهب.

 
التعليقات
press-day.png