رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«المصري الديمقراطي» يحمل النظام مسئولية تفاقم الأزمة الاقتصادية والاجتماعية.. ويرفض دعوات 11 نوفمبر

فريد زهران
فريد زهران

 

حمل الحزب المصري الديمقراطي الأجتماعي، مسئولية تفاقم الأزمة الاقتصادية - الاجتماعية، التى تعيشها البلاد الآن، إلى النظام السياسي.

وقال الحزب في بيانا له، اليوم الأربعاء، إن للخروج من هذه الأزمة يطالب الحزب بفتح المجال العام فوراً وإسقاط كل القوانين المقيدة للحريات والبدء في حوار وطني واسع بين كل أطراف المشهد السياسي لأن العودة للمسار الديمقراطي ومشاركة المواطنين في الأحزاب السياسية للتغيير من خلال الآليات الديمقراطية هو البديل الوحيد في مواجهة أي دعوة مجهولة المصدر والمقاصد مثل دعوة الناس للخروج للتظاهر في 11/11.

وأضاف الحزب في بيانه، أن مرة أخرى: يُحَمٍّل الحزب النظام السياسي المسئولية كاملة عن الحالة التي وصلت إليها البلاد والتي سمحت بإطلاق دعوة مثل 11/11، ويراها دعوة من المقدر ألا تفضى إلى نتائج ايجابية، بل ومن المقدر أن تدفع الأزمة الحالية إلى مزيد من التفاقم، وقد تفتح الباب أيضا أمام اضطرابات غير مأمونة العواقب، وأي استجابة لمثل هذه الدعوة، ستكون نتيجة مباشرة لإصرار النظام السياسي على تضييق المجال العام والابتعاد عن المسار السياسي الديمقراطي.

 
 
 
 

 

التعليقات
press-day.png