رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

علاء الأسواني: مجدي مكين تم تعذيبه وقتله بطريقة وحشية تذكرنا بقتل المصريين الخمسة في قضية ريجيني

الأسواني: الشعب مسئول عن الوضع السيى الذي نعيشه ومن يرد التغيير عليه أن يدفع الثمن 
 
 
قال الدكتور علاء الاسواني، الكاتب الصحفي أن الشعب هو المسئول عن الوضع السئ الذي نعيشه في مصر في لوقت الحالي، بسبب أن قطاعا كبيرا من المصريين أرادوا العيش في العالم الافتراضي، وتصديق المشاريع الوهمية، كمن صدق أن فيديو تعذيب مجدي مكين مفبرك، أما من أراد التغيير فعليه دفع الثمن  .
وتابع الأسواني خلال ندوته الشهرية بحزب الدستور بالإسكندرية، كيف يمكن أن نلوم أصحاب المصالح ضاربا المثل بـ ترامب الذي نجح بدعم مصانع السلاح فلا يمكن أن يمنع شراء السلاح عندما يصبح رئيسا .
كما تحدث "الاسواني"، عن حادث مقتل المواطن مجدي مكين الذي لقي مصرعه أثر تعذيب وصفه بالوحشي وتشويه جسدي، كما تطرق للحديث عن التعذيب داخل سجن برج العرب، قائلاً ":هذا الاداء من الأمن يذكرنا بقتل المواطنين الخمسة أثناء قضية ريجيني
وانتقل "الأسواني"، للحديث عن تصريحات الدكتورة مني مينا حول نقص المحاليل ونتائج هذا علي الوضع الصحي في مصر منتقدا الحملة الشرسة التي هاجمت الدكتورة مني مينا.. واستكمل حديثه عن الوضع العام وقال أن من يريد الحقيقة يعلم لا يوجد مجلس شعب ومن يريد العالم الافتراضي فليصدق الإعلام.
وأضاف الأسواني أن من ينتقد القوي الثورية، ويقول أنها لم تقدم بديل فليرجع إلي كتب ممدوح حمزة علي سبيل المثال، وأضاف أن الثوار كانوا يذبحون وترمي جثثهم بالزبالة فلم يملكوا الوقت لتخوين بعضهم البعض فبالتالي من عدم الانصاف اتهام شباب الثورة وبدل لومهم علينا مساعدتهم.
واضاف": كيف يحمل البعض مسئولية التدهور للثورة، فالثورة لم تحكم ربع ساعة، بالعكس كل من حكم هم ضد الثورة سواء المجلس العسكري أو الاخوان أو النطام الحالي، مضيفا":الدكتور أحمد حرارة كان من المفترض أن يحضر معنا اليوم، وهذا شاب مثال للتضحية والبطولة حين سئل هل ندم علي اشتراكه فالثورة قال أنه لم يندم للحظة واحدة.
وتابع الأسواني معلقا على موقف الإخوان من النظام الحالي قائلا إن صراعهم هو صراع على السلطة يمكن أن ينتهي في أي لحظة أما صراع النظام مع الثورة فهو صراع على المبادئ، مضيفا": أنا لا أثق في الاخوان اطلاقا.
وحين تم سؤال ممدوح حمزة عن عبد الناصر وتأييده له قال أنه متيم بعبد الناصر في التنمية وان التنمية التي تمت في عهده ليس لها مثيل واما عن زوار الفجر، فقد خذلنا فأنا ناصري التنمية، أما هو فقد أخطأ في تشغيل الأجهزة المخابراتية وإعدام الناس بناء علي رأيها كشنق سيد قطب وخطأه الاخر هي علاقته بعبد الحكيم عامر التي فضلها علي مستقبل مصر حتي وصلنا الي النكسة.
وتحدث المتخصص الاقتصادي رضا عيسى صبري عن الحالة الإقتصادية وخاصة أهم قرار وهو تحرير سعر الدولار وقال ان هذا عرض، وليس المرض موضحا أنها ليست المرة الأولي فهذا التعويم يعد الثالث وهو دائما نتيجة لفساد منظومة اقتصادية كاملة وتوقع زيادة أخري في سعر الدولار وتعويم العملة للمرة الرابعة علي مدار السنوات القادمة.
ودلل على كلامه بـ ضريبة القيمة المضافة التي يتحملها المواطن وفي المقابل تم غض الطرف عن ضريبة الاغنياء وان عشرة بالمائة فقط من الضرائب والمواطن العادي يتحمل عبء سبعين بالمائة فيتحمل  المواطن 28 بالمائة من دخله ضرائب ومن العبث أنه عندنا في مصر تجنب ضريبي من قبل المستثمرين
واضاف ":أننا في الستينات والسبعينيات كنا في نسب الادخار في نفس مستوي النمور الاسيوية اما الان فتراجعنا وهم تقدموا.. وتحدث عن قرض صندوق النقد الدولي الذي تم صرفه قبل قبضه في سداد ديون شركات البترول وان الكارثة القادمة هي خصخصة الشركات ..
وأضاف الفساد هو الذي يتسبب في الفقر والتدهور الحالي وأن محاربة الفساد هو السبيل الوحيد للنجاة وأن اختلاط السلطة مع المال هي من تتسبب في الفقر وضرب مثالا بأحمد عز  
 
التعليقات
press-day.png