رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

مفاجأة.. مقال سحر نصر بـ«وول ستريت جورنال»: عمليات بيع لشركات المرافق العامة لأول مرة.. وهذه خطة الحكومة الاقتصادية

وزيرة التعاون الدولي في مقالها بالصحيفة الأمريكية: نعمل على تحقيق التطلعات الاقتصادية للمواطنين دون تدخل كبير من الدولة
 
سحر: النمو المدفوع من القطاع الخاص الطريق لإطلاق امكانات الاقتصاد والحكومة تتخذ إصلاحات لضمان تهيئة البيئة الاقتصادية
 
القطاع الخاص سيشارك بالمشروعات الكبرى خاصة في مجال البنية التحتية بهدف زيادة انخراط القطاع في عمليات الاستثمار في البلاد
 
 
تحت عنوان " مصر ترسم مسار إقتصادى جديد"  كتبت الكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولي المصرية، مقالا في صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية تشيد فيه بالإصلاحات الاقتصادية المصرية التي حظيت بأعلى مستويات الدعم السياسى من الحكومة المصرية واشتملت على تخفيض دعم الطاقة وقانون الخدمة المدنية وتعويم الجنية، وأشارت إلى أثر هذه الخطوات على النمو الاقتصادي والتنمية.
كما أشارت نصر إلى الوضع الذي يعانيه الاقتصاد المصري منذ ثورة 25 من يناير، وحتى خلال حكم جماعة الإخوان المسلمين إذ زادت الأمور سوءا وأكدت أن المهمة الأساسية للحكومة تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي هي استعادة الاستقرار الاقتصادي، واستمرار التنمية المستدامة والشاملة لتلبية أمال وطموحات الشعب.
وقالت إن نمو الاقتصاد المصري تضاعف بين عامي 2013 و2015 ليصل إلى 4.3%، وإن العجز في الميزانية انخفض ليبلغ 11.7% من إجمالي الناتج المحلي مقابل نسبة 13% عام 2013.
وأضافت أن الحكومة المصرية تعمل جديا على تحقيق التطلعات الاقتصادية للمواطنين دون تدخل كبير من الدولة، وأن النمو المدفوع من القطاع الخاص هو الطريق لإطلاق إمكانات الاقتصاد، بينما تتخذ الحكومة الإصلاحات القانونية والرقابية اللازمة لضمان تهيئة البيئة الاقتصادية.
وعن الاستراتيجية التى تتبعها الحكومة المصرية بهدف تحقيق الإصلاح الاقتصادى، أوضحت الوزيرة أن الحكومة تستهدف رفع النمو ليصل إلى 6%، وتخفيض عجز الميزانية إلى 10%، والدين العام لأقل من 88% من إجمالي الناتج المحلي بحلول عام 2018، بالإضافة تحرير سياسة استبدال النقد الأجنبي وزيادة أسعار الطاقة وفرض ضربية القيمة المضافة وإعادة إيصال الدعم الغذائي إلى مستحقيه.
وأكدت أنه تجري اليوم إعادة هيكلة شاملة للبيئة القانونية والرقابية للاستثمار، حيث يتوقع أن يوافق البرلمان المصري على تقليل فترة استخراج الرخص الصناعية إلى 30 يوما مقابل 360 يوما، بينما يتم تحضير مشروع قانون جديد خاص بإشهار الإفلاس.
وأعلنت الوزيرة عن عمليات بيع جزئية لشركات وبنوك حكومية، وشركات المرافق العامة لأول مرة، التي كانت عادة ما تستثنى من عمليات البيع كشركات إستراتيجية، كما يشارك القطاع الخاص في المشروعات الكبرى، خاصة في مجال البنية التحتية، بهدف زيادة انخراط القطاع في عمليات الاستثمار في البلاد. ولنجاح البرنامج تهتم الحكومة المصرية كذلك بمحدودي الدخل، من خلال دفوعات مالية وميكنة بطاقات الدعم، بدلا من طرق الدعم غير الفعالة.
كما تعمل الحكومة من خلال نظام الضمان الاجتماعي، بزيادة المعاشات وعدد المنتفعين بها، ليصل إلى 1.7 مليون بحلول عام 2017، مقابل مليون فرد اليوم، وتسعى الحكومة لتوفير الإسكان وتوسعة شبكة الغاز الطبيعي.
وقالت الوزيرة إن الحكومة المصرية لا تتهرب من حقيقة الاقتصاد الحالية، إذ وصل معدل الفقر إلى 27%، والبطالة إلى 12.5% والدين العام إلى 100% من إجمالي الناتج المحلي، إضافة إلى زيادة الفوارق في معدلات المعيشة، وتحتاج مصر إلى الكثير من الاستثمارات في التنمية البشرية، نظرا لأن 33% من إجمالي السكان بين 15 و29 عاما، لزيادة الإنتاجية وخلق الوظائف المناسبة.
وتعمل السلطات المصرية مع شركائها في التنمية لتطوير منظومة التعليم، مع التركيز على التعليم الأساسي، لعلم الحكومة بأن مستقبل مصر يكمن في شبابها.
ويعد البرنامج الحكومي الجديد من البرامج الواعدة، إذ إن هذا البرنامج الإصلاحي سيزيد التنافسية والشفافية، ليزيد من معدلات الربحية في السوق المصرية العملاقة، إذ سيتم إنشاء 22 مجموعة أعمال "business cluster" في مصر بحلول 2020، كما أن الأراضي المتصلة بالبنية التحتية متاحة في المدن الكبيرة المصرية.
وتهدف مصر لأن تكون مركزا دوليا للأعمال بحلول عام 2020، بقدرات كبيرة في قطاعات النفط والغاز والبتروكيماويات، وتعرض مصر اليوم حزمات تحفيزية في المناطق المحرومة من التنمية، كما تقوم الحكومة بجهود كبيرة بهدف إضفاء الطابع الرسمي على الاقتصاد غير الرسمي والتسويق له.
وختمت سحر نصر مقالها قائلة  "تعمل الحكومة مع شركائها في التنمية والشركاء الدوليين، مدفوعة بأمل الشعب المصري في مستقبل أفضل"، وأكدت أن مصر منفتحة على المزيد من المساهمات والشراكة والنقد من كل أصدقائها حول العالم، وأشارت إلى وعي الحكومة بالتحديات المستقبلية، إلا أنها مصممة على المضي قدما بالإصلاحات اللازمة، والنجاح فيها".
 
التعليقات
press-day.png