رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

جمال عيد عن غلق مكتبات «الكرامة»: مفيش ورق أو محاضر أو أي حاجة نتعامل معاها.. 40 ألف مستفيد خسروا بتشميعها

 
قال جمال عيد، مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، أنه لا يعرف أي أسباب وراء قرار غلق وتشميع مكتبات «الكرامة» في دار السلام وحي طره، وأن ما وصل إليه هو أن الغلق «أوامر وفقط».
وكتب عيد على صفحته بـ«فيسبوك»: «أنا أسف للجميع، معنديش رد على الأسباب، لأن اللواءات اللي شمعوا المكتبات، هم نفسهم في المحصلة النهائية معندهمش أسباب، بل هي أوامر وفقط، كمان مفيش أرقام محاضر أو أي ورق نتعامل معاه».
وأضاف عيد: «بصراحة هذا موقف لم أكن اتصوره ولا أتخيل الإمعان في الانتقام يصل لهذه الدرجة، أيه ممكن يتعمل؟ معرفش، نروح لمين أو نكلم مين يكون عنده القرار؟ معرفش، كل مكتبة فيها كتب وأثاث وأجهزة بأكتر من 100 ألف جنيه، أية مصيرهم؟ معنديش فكرة».
وتابع: «كل اللي أعرفه أن حوالي 40 ألف مستفيد هذا العام فقط (2016) خسروا أكتر مني، سواء أطفال أو شباب وشابات أو ربات بيوت بيستعيروا كتب وروايات وطلبة كانوا بيلاقوا مكان يذاكروا فيه».
وتوجهت قوة تابع لمحافظة القاهرة، حيث يقع مكان المكتبات، لغلق وتمشيع مكتبات الكرامة بأحياء دار السلام وطره، في الوقت الذي أكد فيه عيد أن كل أنشطة المكتبة عبارة عن كتب ورسم وتلوين وفقط.
 
التعليقات
press-day.png