رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

زوجة «أحمد دومة» في ذكرى مرور 3 سنوات على حبسه: قلنا مستحيل يتحبسوا المدة دي كلها.. التلاتة بقوا 31 سنة

نورهان حفظي ودومة
نورهان حفظي ودومة

أعربت نورهان حفظي، زوجة الناشط السياسي «أحمد دومة»، عن صدمتها من مرور 3 سنوات على حبس زوجها في 3 ديسمبر 2013، فيما مازال هناك في عقوبته فترة حبس تصل لـ31 عاما في قضايا متنوعة.

وقالت حفظي، في تدوينة لها على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إنهم كانوا على علم بضرورة حبس دومة لأنه «مابيسكتش»، ولكنهم في الوقت نفسه كانوا متصورين أنها لن تدوم كل هذه المدة، قائلة «قولنا مش هيحبسوه 3 بقوا 31 سنة».

 

وإلى نص ما كتبته نورهان حفظي:

امبارح  احمد خلص اول حكم صدر ضده في قضية قانون التظاهر .. عدى 3 سنين على حبس احمد .

كنا عارفين ان احمد هيتحبس .. كان في بوادر

جاله كلام كتير اهدى .. التشويه بدا تاني بخناقة مع اسماء محفوظ (مش فاكرة كانت ايه) .. اللي حصل في واقفة الشورى .. علاء اتقبض عليه من بيته .. ماهر اسمه اتحط في قضية الشورى وهيسلم نفسه .. احمد مبيهداش عارفين ومتوقعين اللي ممكن يحصل بس في اسوء توقعاتنا ولا كنا نتخيل انهم ممكن يحبسوهم سنين.

الحكم كان صادم وبيكسر كل القواعد اللي عاصرناها .. فضلنا متخيلين انه لا يمكن ,استحالة هيكملوا 3 سنين .

الاحكام مبقتش 3 بس .. بقت 31 واحنا لسه متخيلين انه لا يمكن .

حكم ورا حكم وقلوبنا وعقولنا رافضة تصدق .. بس امبارح انا خدت بالقلم وبطلت اقاوح .. ايوه ممكن وال 3 سنين خلصوا واحمد لسه قاعد والمدة مفتوحة .

فاكرة تفاصيل كتير .. احمد كان لسه خارج من حبسة مرسي يادوب من 4 شهور .. فاكرة كويس احساسنا احنا الاتنين وهو بيتاخد , لسان حالنا مش دلوقتي احنا مخدناش نفسنا .. حقيقي كنا حاسين بضجر وتقل .. المرادي مكنش استقبلنا للحبس يا اهلا بالمعارك ولا يلا نربط الحزام عشان داخلين علي تجربة صعبة .. خالص.. كان احساسنا (احنا عارفين اننا جايين بس لو يسيبونا شوية )

احمد اتصرف ببرود شديد بيبن اد ايه زهقان ومرهق .. صحيت علي تليفون بابا بيقولنا مباحث القسم حوالين البيت , حاولت اصحي احمد يلبس هدومه .. اتغطى وقال لما يبقوا يطلعوا .. مع الحاحي قام , كان بايده يهرب .. مرضيش , لبس ومع طلوعهم كان نازلهم .

فاكرة كويس لما زعلت ان الجلسة اتحددت اول يناير .. يعني بعد عيد ميلادي بايام .. كنا كلنا معتقدين انه هيخرج في الجلسة دي وان حلو اوي شهر حبس .. وكان كل زعلي ان عيد ميلادي هيعدي وهو جوا

عدت اعياد ميلاد كتير ومناسبات قرايب واصحاب .. ناس مشيت وناس اتولدت وناس اتبدلت احوالها واحنا لسه واقفين هناك .. في نفس اليوم من 3 سنين

عدت علينا مآسي كتير نسيت عددها .. مرض ومحاكم ومستشفيات وسجون مختلفة واقسام ونيابات وتفاصيل محاكمات ,

دماغي بقت كلها تفاصيل قانونية ولوائح ذاكرتها اكتر من ما درست ومواعيد زيارات وتفاصيل عن محابيس مع احمد وارقام تليفونات كتيييير .. ووشوش اكتر هي اهم علامة بتميز المحنة .. لو غمضت عيني وحاولت افتكر تجميعة ال 3 سنين مش هلاقي غيرهم .. زحمة امناء وافراد وضباط ولؤاءات من طرة من المحاكم من الاقسام من المستشفيات لما احمد اتحجز من كل مكان عملنا فيه واقفة عشانهم .. فاكرة كل الوشوش بالمواقف

زحمة رفاق بالكذب .. ده كلمته وعمل عبيط .. ده حاول ينظر لاهمية المرحلة .. او ده ثائر عظيم في قلب صفوفنا غسل ايده بحجة ان المعتقلين كتير وعمل عبيط .

زحمة جدعان كتيير .. وافقين وعمرهم ما غابوا, لو احتجتهم عندهم استعداد يضحوا بنفسهم .. في عمق القلب انتم واحد واحد .

زحمة ناس ربنا حط محبتنا في قلوبهم واحنا منعرفهومش .. يمكن عشان يخفف عنا بيهم .. يمكن عشان يثبتنا ويقولنا انتوا صح ... انتوا احلي علامة في الفترة السودا دي .

ومنح .. منح كتير ليها فضل في اننا نكون احنا اكتر .. في قلب كل كلكيعة سواد لقيت منحة بحمد ربنا عليها .

بطمنكم علينا .. احنا راضيين بالتمن .. والاكيد لسه مالينا امل ويقين .. لسه في ثقة في نفسنا وقدرتنا نعدي رغم خذلان الايام ..لسه متشبثين باحلام كلها وردية .. لسه في امل في ثورتنا عمره ما غاب

وطول ما في شهداء مبيغيبوش عنا وطول ما في معتقلين لسه بيضحوا باحلي ما في ايامهم .. الثورة دي عايشة ومماتتش

بس متبطلوش تتكلموا واوعوا تنسوا التفاصيل .. ده عمل ايه ومات ده عمل ايه واتحبس .. بدانا منين وبمين

 

التعليقات
press-day.png