رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

توماس ريمون طفل اصطحبته أسرته للصلاة في الكنيسة ففقد جدته وأصيب هو وإخوته وأمه

الطفل توماس ريمون
الطفل توماس ريمون

قال الطفل توماس ريمون، الطالب في الصف التاني الابتدائي والذي تواجد في مقر الكاتدرائية أثناء الانفجار: "أنا رحت مع ماما نصلي وفجأة لاقيت طوب بيتحدف".

لحظات صمت حاول فيها الطفل التذكر وعيناه في انتظار فتح باب دخول غرفة الأشعة: "خفت وجريت لاقيت بابا أخدني"، وعن والدته قال توماس "ماشوفتهاش".

وقال والد الطفل ريمون مايكل: "أنا والدتي أتوفت وزوجتي اتحولت لمستشفى الجلاء". 

وأضاف أن "ابنه صاحب العمر سنة أصيب وصحته جيدة بالإضافة لشقيقته صاحبة الـ١٤ عاما وهنا مع توماس للاطمئنان عليه فهو مصاب بشظايا في الوجه والرأس".

وعن الواقعة روي الأب :" الأطفال بيقعدوا مع السيدات أثناء الصلاة وفجأة شيئ ما انفجر وطوب بدأ يتساقط من السقف على رؤوسنا ووجدنا السيدات أشلاء وحاولنا إنقاذهم لكننا فقدنا الكثير".

 
التعليقات
press-day.png