رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

د. حازم حسني يكتب عن إعلان السيسي اسم منفذ تفجير الكنيسة البطرسية: «كتر النواح يعلم البكا»

حازم حسني
حازم حسني

أتمنى مخلصاً أن يكون ما أعلنه الرئيس اليوم عن اسم الفاعل فى الحادث الإرهابى الخسيس بالكنيسة البطرسية أمس، وعن الطريقة التى تم بها التفجير داخل الكنيسة، حديثاً صحيحاً وصادقاً، لأنه لو صح ما ذكره الرئيس فى أعقاب الجنازة من معلومات فإن ذلك يدحض نظريتىّ "شبه دولة" و"الوطن الضائع" ... أقول متحفظاً "لو صح ما ذكره الرئيس" لأننى أتمنى مخلصاً أن لا تكون حقيقة الشقى المدعو "محمود شفيق محمد مصطفى" كحقيقة الأشقياء الخمسة الذين تمت تصفيتهم لإغلاق ملف ريجينى، وهو إعلان لم ينطل وقتها على الكثيرين بمن فيهم الجانب الإيطالى !

عفواً، فكثرة النواح تعلم البكاء، وتجاربنا السايقة تجعلنا نتشكك فى كثير من المعلومات التى يطرحها النظام علينا، خاصة مع حديث السيسى عقب إعلانه اسم الجانى عن إنجازات النظام غير المسبوقة، والتى لا يتم الإعلان عنها لأسباب تبقى مجهولة، خاصة وأن النظام لا يتمتع بفضيلة الصمت، وإنما يكثر من الحديث عن إنجازات معظمها وهمى أو محاط بطبقة لامعة من الأكاذيب مثل استرداد مصاريف حفر تفريعة قناة السويس الجديدة بعد أيام من افتتاحها.

على أية حال، دعونا نأمل أن يكون النظام قد تعلم من أخطائه وشطحاته السابقة، وأن يكون قد فهم - ولو متأخراً - أن الصدق منجاة، وأن الكذب لا أرجل له.

 
التعليقات
press-day.png