رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بعد إذاعة أحمد موسى للحظة تفجير الكنيسة البطرسية.. د. حازم حسني يكتب: «جلا جلا»

أحمد موسي وحازم حسني
أحمد موسي وحازم حسني
 الفيلم الحصرى الذى أذاعه أحمد موسى الليلة على قناة "صدى البلد، منوهاً - وبلهجة واثقة حاسمة - أنه يظهر الإرهابى المفترض محمود شفيق لحظة دخوله الكنيسة البطرسية وتفجيره للكنيسة، يذكرنى بأعمال الحواة ... فقد رأينا رجلاً يسير بجوار الكنيسة، ثم اختفت صورته وراء الأشجار، وبعدها بثوان حدث الانفجار ... لكننا لم نر وجه هذا الشخص، ولا نحن رأيناه يدخل الكنيسة، ولا بين الفيلم علاقته بالانفجار !
 
عفواً، فقد يكون محمود شفيق هو بالفعل منفذ التفجير - أقول "قد" - لكن هذا الفيلم لا يثبت أى شئ إلا أنه قد حدث انفجار، وأن أشخاصاً كانت تتجول بجوار المبنى وقتها ... هذا هو كل شئ !
 
محاولة إثبات رواية الرئيس بشكل تعسفى إنما أراها تزيد الشكوك فى نفس كل ذى عقل ولا تنفيها ! ... ليتهم يتعلمون من تجربة ريجينى - التى أتوقع لها أن تزداد قسوة مع رئيس الوزراء الإيطالى الجديد - أن مثل هذه الأساليب الرعناء، التى تستهدف إغلاق الملفات بأساليب الحواة فى الموالد البلدية، إنما تفاقم المشاكل وتورط آلة الحكم فى شرور أعمالها.
 
احترموا عقول الناس، فأنتم لا تخاطبون جمعاً من البلهاء.
 
التعليقات
press-day.png