رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

مفاجأة .. نور فرحات بعد إحالة تيران وصنافير للبرلمان: بنص الدستور.. مجلس الوزراء ليس مختصا بتوقيع الاتفاقيات أو إحالتها

نور فرحات
نور فرحات

قال الدكتور محمد نور فرحات أستاذ فلسفة القانون بجامعة الزقازيق تعليقا على موافقة مجلس الوزراء على اتفاقية تيران وصنافير وإحالتها للبرلمان أن مجلس الوزراء ليس مختصا بتوقيع الاتفاقيات أو إحالتها للبرلمان ، وأن الاختصاص الوحيد في هذا الإطار بنص الدستور ممنوح للرئيس ولا يجوز له أن يفوض أحدا في اختصاصاته السيادية .

كان مجلس الوزراء قام مساء أمس الخميس بالموافقة على اتفاقية إعادة ترسيم الحدود والتنازل عن جزيرتى تيرتن وصنافير للمملكة العربية السعودية وإرسالها إلى مجلس النواب لمناقشتها

واستند فرحات على حسابه على فيسبوك إلى المادة 51 من الدستور التي تحكم توقيع الاتفاقيات الدولية، مشيرا إلى انها لم تذكر رئيس الوزراء أو مجلسه من قريب أو بعيد حيث جاء نصها «يمثل رئيس الجمهورية الدولة في علاقاتها الخارجية، ويبرم المعاهدات، ويصدق عليها بعد موافقة مجلس النواب، وتكون لها قوة القانون بعد نشرها وفقًا لأحكام الدستور. ويجب دعوة الناخبين للاستفتاء على معاهدات الصلح والتحالف وما يتعلق بحقوق السيادة، ولا يتم التصديق عليها إلا بعد إعلان نتيجة الاستفتاء بالموافقة. وفى جميع الأحوال لا يجوز إبرام أية معاهدة تخالف أحكام الدستور، أو يترتب عليها التنازل عن اى جزء من إقليم الدولة.

وتابع  فرحات « لا أدرى ما دخل الحكومة باتفاقية رسم الحدود مع السعودية . الذى وقع الاتفاقية رئيس الوزراء فى حين أن المادة ١٥١ من الدستور تجعل سلطة ابرام المعاهدات لرئيس الجمهورية. مبديا تعجبه من أن الذى وافق على الاتفاقية وأحالها للبرلمان اليوم متجاهلا حكم القضاء هو مجلس الوزراء . ولا اختصاص له فى ذلك» . 

التعليقات
press-day.png