رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«مصر القوية» يستنكر إحالة «تيران وصنافير» للبرلمان: لم يكن يتصور أكثر المتشائمين التفريط في الأرض.. أوامر الرئيس الفرد

أدان حزب «مصر القوية»، موقف الحكومة في قضية التنازل عن جزيرتي «تيران وصنافير»، بعد موافقة مجلس الوزراء على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية وإحالتها للبرلمان للبت فيها، على الرغم من وجود حكم قضائي بإلغائها.
وقال الحزب، في بيان له مساء اليوم الجمعة: «حماية الوطن ووحدة وسلامة أراضيه، هذا ما أقسم عليه نظام سياسي كامل رئيسًا وحكومةً وبرلمانًا من دستور لم يألوا أي منهم جهدًا في انتهاك أحكامه، ومخالفتها ليل نهار».
وأضاف الحزب: «لم يكن يتصور أكثر المتشائمين أن يصل الأمر ليس فقط إلى التفريط في سيادة الوطن والتنازل بغير حق عن جزء عزيز من أراضيه، و خيانة دماء شهدائه التي سالت حفاظًا على وحدة وسلامة تراب هذا الوطن، وإنما وصل الأمر إلى حد التآمر ضد مصالح الشعب، والعصف بأحكام القضاء ممن يفترض فيهم أن يكونوا أول الناس امتثالاً لها،  وكأن مصر قد عادت إلى عصر الحاكم بأمره، حيث لا شعب، ولا مؤسسات، ولا سلطات، سوى إرادة الرئيس ورغبته وقراراته».
وتابع بيان الحزب: «بعد تجاوزات دستورية لا تحتمل كثير جدال في حق الأجهزة الرقابية والقضائية، ها هي الحكومة التي تأتمر بأوامر الرئيس الفرد تذهب في تجاوزاتها حدًا بعيدًا فتقرر التوقيع على إتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع المملكة العربية السعودية، والتي تعني التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير المصريتين أرضًا ودماءً وتاريخًا، وتحويل الاتفاقية لمجلس النواب الذي لم يكن يومًا معبرًا عن الشعب المصري ولا ممثلاً لإرادته، وذلك بالمخالفة الصريحة للدستور ولأحكام القضاء الإداري والدستورية العليا، التي لم تكن إلا تعبيرًا صادقًا عن حقائق تاريخية ثابتة».
وأكد الحزب، على موقفه الثابت والمتكرر بأن «الأراضي المصرية ليست قابلة للبيع لا من حاكم ولا من سلطة ولا من مؤسسة، وأن تيران وصنافير مصرية وستظل مصرية، وأن أي توقيع على  غير ذلك هو والعدم سواء لمخالفته الصريحة لنصوص الدستور وأحكام القضاء، بل ويضع كل من تسول له نفسه من رئيس أو حكومة أو أعضاء في برلمان على قدم المساواة في هذه الجريمة - التي لن ينساها التاريخ - في مصاف من خانوا أوطانهم من أجل سلطان زائل لا محالة».
ودعا الحزب، كافة طوائف الشعب المصري وقواه الفاعلة إلى الوقوف صفًا واحدًا أمام محاولات بيع الوطن، والعمل بكل الوسائل السلمية والدستورية للحيلولة دون ذلك.
 
التعليقات
press-day.png