رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

هجمات الإرهاب في رأس السنة: 67 قتيلا و146 مصابا في اسطنبول وبغداد.. وإحباط عمليتين في فرنسا وإندونيسيا

تفجير اسطنبول
تفجير اسطنبول

39 قتيلا برصاص مسلح يرتدي زي بابا نويل في تركيا.. وتفجيرين في العراق يخلفان 28 قتيلا و50 جريحا

فرنسا تحبط عملية إرهابية جنوب غرب البلاد.. وإندونيسيا تعتقل متشددين خططا لهجوم على مركز للشرطة

 

لقي 67 شخصا مصرعهم، وأصيب 146 آخرون في 3 هجمات إرهابية وقعت خلال احتفالات رأس السنة في تركيا والعراق، فيما تمكنت الشرطة الفرنسية والإندونيسية من إحباط هجومين آخرين قبل تنفيذهما.

ففي هجوم مسلح على ملهى ليلي في اسطنبول بتركيا سقط 39 قتيلا وجرح 96 آخرين، في هجوم إرهابي استهدف ملهى ليلي في حي أورتاكوي، بعد بدء العام الجديد بلحظات.

وقال حاكم إسطنبول إن الذي شن الهجوم كان متخفيا في زي بابا نويل وتمكن من الإفلات، ولا زال البحث عنه جاريا.

وقبل اقتحامه الملهى الليلي، قتل المهاجم شرطيا ومواطنا ثم دخل الملهى وأطلق النار عشوائيا في المكان، ومن بين القتلى 16 أجنبيا وأتراك وعربا.

وقال بوب باير، مختص شؤون الأمن الداخلي الأمريكي والعميل السابق لدى وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية CIA، لـ"cnn"، إن المؤشرات الأولية في هجوم الملهى الليلي بتركيا ليلة رأس السنة تحمل بصمات تنظيم داعش، مضيفا أن قلق تركيا من نشاط التنظيم في سوريا على رأس دوافعها للتشارك مع روسيا من أجل الوصول إلى هدنة بذلك البلد.

كانت الشرطة التركية أحبطت هجوما آخرا كان مخطط تنفيذ ليلة رأس السنة، حيث ألقت القبض على 8 من أتباع داعش خططوا للتنفيذ في أنقرة كما تم إيقاف 30 شخصا يشتبه في صلتهم بالجماعة الإرهابية.

وفي العراق لم تسلم بغداد، حيث أعلن الناطق باسم عمليات بغداد، أن سيارة مركونة، قرب سينما البيضاء في منطقة بغداد الجديدة شرقي العاصمة العراقية، انفجرت دون خسائر بشرية عشية رأس السنة.

 

وبعدها أعلنت الشرطة العراقية، وقوع 28 قتيلاً على الأقل، وحوالي 50 جريحاً، في تفجير مزدوج استهدف أحد أسواق بغداد. وأشار عن طريق إرهابيين يرتديان حزامين ناسفين فجرا نفسيهما، بالقرب متاجر لبيع قطع غيار السيارات في السنك خلال ساعة الذروة الصباحية.

وفي فرنسا أحيطت الأجهزة الأمنية هجوما إرهابيا كان مخطط تنفيذه في ليلة رأس السنة جنوب غرب البلاد.

وأعلن مصدر في الشرطة الفرنسية أنه تم اعتقال المشتبه به واعتقال شخصين آخرين أحدهما اشتبه به في تنفيذ هجوما على الشرطة.

وفي إندونيسيا الاثنين الماضي، أعلنت الشرطة إن متشددين موالين لتنظيم داعش خططوا لمهاجمة موقع للشرطة ليلة رأس السنة بالأسلحة البيضاء"، وتم إحباط المخطط بعد أن ألقت الشرطة القبض على اثنين من المهاجمين اللذين قادا الشرطة إلى مخبأهما.

وقال ريكوانتو المتحدث باسم الشرطة الوطنية للصحفيين: "كان الأربعة يخططون لمهاجمة موقع للشرطة في بورواكارتا، خططوا للهجوم ليلة رأس السنة"، وتقع بورواكارتا على بعد  100 كيلومتر تقريبًا شرقي العاصمة جاكرتا

 
 
 
 

 

التعليقات
press-day.png