رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

6 ابريل: رامي السيد تعرض للضرب والسحل.. ونحمل إدارة «ليمان المنيا» مسؤولية الاعتداء

رامي السيد
رامي السيد
 
قالت حركة 6 أبريل إنه تم التعدي بالضرب والسحل علي الزميل رامي سيد عضو المكتب السياسي لحركة ٦ ابريل بسجن المنيا، في تكرار لوقائع التعذيب في السجون.
وحملت الحركة، إدارة سجن ليمان المنيا مسئولية ما حدث للزميل رامي سيد من اعتداء بدني ونفسي، وإدارة سجن طره مسئولية الزميل رامي سيد الموجود بحوزتهم الأن لأداء الامتحانات.
وأشارت الحركة، إلى أن رامي تم تغريبه من سجن طره لسجن ليمان المنيا الجديد رغم مرض والدته وعدم تمكنها من الذهاب مرتين كل شهر لزيارته.
وأوضحت الحركة، إنه عند وصول رامي لسجن المنيا تم التعدي عليه بالضرب بعد تجريده بالقوة من ملابسه وتعليقه لمدة ٥ ايام عن طريق ضابط بسجن المنيا يدعي أحمد الديب وحسب رواية رامي، حيث قال:
 
"دخلت السجن مع باقي المترحلين وفي طابور العرض دخل ظابط قال فين رامي سيد حسنين قلت أنا قالي تعالي أنت متوصي عليك!
دخلت أوضه لوحدي لمدة يوم بدون طعام أو ملابس أو بطاطين لأنهم أخدوا مني كل حاجه ف سجن طره قبل ما اترحل ، تاني يوم الظابط دخل طلب مني اقلع هدومي ف قولتله لأ ، فقام اتنين أفراد قطعوا هدومي وبعدها انضربت والظابط داس علي راسي برجله وقالي انت جاي هنا علشان تتربي بعدها علقوني من أيدي ورجلي ٥ أيام عاري وبعدها الظابط جاه نزلني وحلقلي شعري لحد ما ماكينة الحلاقه كانت بتشيل جلد راسي .
إتهانت واتشتمت بكل الألفاظ المعتادة وتم تهديدي والظابط قالي انت اكيد مش عايز تشوف "فرج" ، وفي نفس اليوم روحت زنزانه انفرادي وقررت أدخل في إضراب جزئي عن الطعام اعتراض على اللي حصل معايا ، بعدها جالي مأمور السجن أتكلم معايا وقالي انت زي ابني واللي عامله الظابط دا كان هزار تقيل شويه ومش عايزينك تزعل مننا".
وتابعت الحركة :" بعد علم أسرة رامي بتلك الوقاع توجهت الأسرة لسجن ليمان المنيا صباح أمس الخميس لزيارة رامي بعد مكالمة من شخص طلب حضورهم للزيارة، على غير المعتاد تم السماح للأسرة بالدخول للسجن الساعه ٨ صباحاً وقيل لهم هنشوف رامي بسرعه لانه مترحل تاني سجن طره لأداء الامتحانات ، دخلت الأسرة لغرفة الزياره مع رامي فى وجود مأمور القسم وعدد كبير من الضباط باختلاف رتبهم في محاوله منهم لمنع رامي من الحديث لأسرته وإبلاغهم بما تم ضده من اعتداء".
وذكرت الحركة، أن محاولات رامي أكثر من مرة إرسال بعض الرسائل لأصدقائه وأسرته مع بعض أسر المعتقلين إثناء الزيارات لإبلاغهم بما كان يحدث معه وطلبهم للزيارة قد باءت بالفشل حيث قامت إدارة السجن بمنع خروج أي رسائل منه.
وأعلنت الحركة أن أسرة رامي سوف تتقدم، بعض المحامين المسئولين عن الدفاع عنه صباح يوم الأحد ببلاغ للنائب العام ضد إدارة سجن ليمان المنيا ومأمور السجن والضابط أحمد الديب بصفتهم وشخصهم.
 
ويذكر أن رامي سيد يقضي عقوبة عشر سنوات على خلفية محاكمة بتهمة التظاهر فيما عرف إعلاميا بقضية "معتقلى العزاء".
 
التعليقات
press-day.png