رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

العشرات يدوّنون عن «معتقل العزاء» رامي السيد: تعرَّض للتعذيب داخل سجن المنيا .. وكلامنا عنه لسه بيخوفهم

شارك العشرات من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر" في حملة التدوين على هاشتاج "#انقذوا_رامي_سيد"، للتنديد بـ"تعذيب" عضو المكتب السياسي لحركة ٦ ابريل، الذي قيل إنه "تعرَّض لاعتداء بالضرب والسحل في سجن المنيا".
وعن تفاصيل ما تعرض له رامي، قالت الصفحة الرسمية لحركة شباب 6 ابريل، إنه عند وصوله لسجن المنيا تم "التعدي عليه بالضرب بعد تجريده بالقوة من ملابسه وتعليقه لمدة ٥ أيام عن طريق ضابط بسجن المنيا".
ونقلت الصفحة الرسمية للحركة عن رامي سيد قوله :«دخلت السجن مع باقي المترحلين وفي طابور العرض دخل ظابط قال فين رامي سيد حسنين قلت أنا قالي تعالى أنت متوصي عليك! دخلت أوضه لوحدي لمدة يوم بدون طعام أو ملابس أو بطاطين لأنهم أخدوا مني كل حاجة في سجن طرة قبل ما اترحل».
وأضاف: «تاني يوم الظابط دخل طلب مني أقلع هدومي فقولتله لأ، فقام اتنين أفراد قطعوا هدومي و بعدها انضربت و الظابط داس علي راسي برجله و قالي انت جاي هنا علشان تتربي وبعدها علقوني من أيدي و رجلي ٥ أيام عاري وبعدها الظابط جه نزلني و حلقلي شعري لحد ما ماكينة الحلاقه كانت بتشيل جلد راسي».
وأشارت الحركة إلى أن "تغريب" رامي من سجن طره لسجن ليمان المنيا الجديد رغم مرض والدته، وعدم تمكنها من الذهاب مرتين كل شهر لزيارته.
وحملت الحركة، إدارة سجن ليمان المنيا مسئولية ما حدث لرامي سيد.
ولفتت إلى إرسال رامي رسائل لأصدقائه وأسرته مع بعض أسر المعتقلين أثناء الزيارات لإبلاغهم بما كان يحدث معه، وقالت إن طلبات أسرته للزيارة رفضت، فيما منعت إدارة السجن خروج أي رسائل منه.
وقالت الحركة إن أسرة رامي ستتقدم، صباح يوم الأحد، ببلاغ للنائب العام ضد إدارة سجن ليمان المنيا ومأمور السجن والضابط أحمد الديب بصفتهم وشخصهم.
وكتب المحامي عمرو إمام :«رامي السيد... بيتم تعذيبه على إيد ظابط المباحث أحمد الديب في سجن المنيا.. رامي بيمتحن في القاهرة الفترة ديه وراجع تاني للظابط اللي بيعذبه في سجن المنيا.. بعد ما الظابط اتفضح متخيلين حيعمل في رامي إيه لما يرجع له السجن».
وكتب آخرون :"تقطيع ملابسه وتعليقه بالأيام بسبب غير معلن إلا إنه كان يحضر عزاء أحد أصدقائه ويقال متوصي عليك والتعنت ضد أهله بالزيارة"
و"رامي مكنش بيسيب أي حد في محنة أو في حبس أو في أي شئ إلا لما كان بيقف جنبه بأي شكل وأي طريق.. رامي دلوقتي بيتحاسب علي جدعنته معانا ومع الكل".
و"رامي كان أول واحد بيتكلك ويدعوا لحرب اللاعنف وكان بيكره العنف جدا".
"طلع الجدع قال كلمته وهي دى كانت تهمته".
و"كلامنا عن رامي لسه بيخوفهم ويرعبهم ماتبطلوش كتابة عن اللي حصله وإفضحوا مأمور سجن المنيا والظابط اللي إعتدى علي رامي".
و"ما ضاقت إلا إما فرجت، ان شاء الله هتاخد حقك قريب أوي"
و"اللي بيحصل مع رامي جزء صغير جدا لا يذكر من اﻹجرام اللي بيواجهه المعتقلين يوميا.. رامي بيحصل له كده لإنه مؤمن بالثورة وأهدافها ومبادئها وهم بيعملوا كدة ﻷنهم بيترعبوا من كلمة ثورة أقسم بالله ما بيناموا الليل من الخوف والرعب".
يذكر أن رامي سيد يقضي عقوبة عشر سنوات على خلفية محاكمة بتهمة التظاهر فيما عرف إعلاميا بقضية «معتقلى العزاء».
 
التعليقات
press-day.png