رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

محامية: سنتقدم غدا ببلاغ للنائب العام بواقعة تعذيب الناشط رامى السيد بسجن المنيا بعد تجريده من ملابسه

رامي السيد
رامي السيد

قالت مى حامد، المحامية بالمفوضية المصرية للحقوق والحريات، إنها قررت تأجيل الطلب المقدم منها ومن أهل الناشط رامي السيد وعضو حركة 6 أبريل لنقله بعد تعرضه للاعتداء داخل سجن ليمان المنيا، لسجن طرة، بعد أن أظهر جهاز الكمبيوتر مصلحة السجون بأنه موجود حاليا بسجن طرة لأداء امتحان اليوم، فتم تأجيل الطلب للغد لحين عودته إلى المنيا .

وفيما يخص البلاغ، أوضحت مي أنها ستتقدم غدا بتقديم بلاغ إلى النائب العام بشأن الاعتداءات التي تعرض لها رامي وفقا لما جاء في روايته، بأنه عند وصول رامي لسجن المنيا تم التعدي عليه بالضرب بعد تجريده بالقوة من ملابسه وتعليقه لمدة ٥ أيام عن طريق ضابط بسجن المنيا يدعي أحمد الديب.

وفي  بيان لحركة 6 أبريل أشارت خلاله، إلى أن رامي تم تغريبه من سجن طره لسجن ليمان المنيا الجديد رغم مرض والدته وعدم تمكنها من الذهاب مرتين كل شهر لزيارته.

وحملت الحركة، إدارة سجن ليمان المنيا مسؤولية ما حدث لـ رامي سيد من اعتداء بدني ونفسي، وإدارة سجن طره مسئولية الزميل رامي سيد الموجود بحوزتهم الآن لأداء الامتحانات.

ولفتت إلى إرسال رامي رسائل لأصدقائه وأسرته مع بعض أسر المعتقلين أثناء الزيارات لإبلاغهم بما كان يحدث معه، وقالت إن طلبات أسرته للزيارة رفضت، فيما منعت إدارة السجن خروج أي رسائل منه.

وقالت الحركة إن أسرة رامي ستتقدم، صباح يوم الأحد ببلاغ للنائب العام ضد إدارة سجن ليمان المنيا ومأمور السجن والضابط أحمد الديب بصفتهم وشخصهم.

يذكر أن رامي سيد يقضي عقوبة عشر سنوات على خلفية محاكمة بتهمة التظاهر فيما عرف إعلاميا بقضية «معتقلى العزاء».

التعليقات
press-day.png