رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

القصة الكاملة لتعذيب «طفل المياه الساقعة».. بدأت بفيديو على «فيس بوك» وانتهت بالتحقيق مع المشرفة وغلق الدار (فيديو)

بدأت نيابة القاهرة الجديدة، برئاسة المستشار محمد سلامة، اليوم الأحد، التحقيق مع مشرفة دار الأورمان المتهمة تعذيب طفل بـ"مياه ساقعة" داخل الدار.

وبدأت النيابة الإدارية التحقيقات أيضًا، وأكدت أن الواقعة ليست الأولى لدى هيئة النيابة الإدارية، وأن هناك أكثر من واقعة وردت للهيئة، ويتم حاليا التحقيق فيما يخص الخلل الموجود فى النظام داخل الدار.

وأمر رئيس هيئة النيابة الإدارية، المستشار علي رزق، بفتح تحقيق عاجل في واقعة تعذيب طفل بدار الأورمان للأيتام، بالمياه الباردة.

وتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، قالت ناشرته إنه لدار أيتام الأورمان بالتجمع الخامس، وأنها صورته من شباك منزلها المقابل للدار، موضحة أن الواقعة جرت في نحو السابعة والنصف صباحا. ويظهر في الفيديو صرخات استغاثات الطفل من المياه الباردة، قائلًا: "أنا مش عاوز استحمى بالميه الساقعة".

وأحال المستشار علي رزق الواقعة للنيابة المختصة موجهًا نحو سرعة تحديد المسئوليات التأديبية للمسئولين عن الدار، متى ثبت صحة الفيديو المتداول.

وأصدرت دار الأورمان بيانًا قالت فيه إن إدارة الشئون القانونية بالدار أجرت تحقيقا في الواقعة، وتثبَّت من صحتها، وخطأ "الأم البديلة"، وقالت إنها "أم حديثة التعيين، وثبت تقصيرها وإهمالها".

وأكدت أنها حررت محضرًا بالواقعة، حمل رقم 277 إداري، وسلمت الأم البديلة في قسم التجمع الخامس، وجاري عرضها الليلة على النيابة.

وأخلت الدار مسؤوليتها عن تصرف الأم البديلة، وأكدت أنها "لاتتستر علي أي خطأ، ولا بد من حماية الاطفال الأيتام في كل ركن من أركان مصر".

وفي نهاية البيان شكرت جمعية الاورمان السيدة المبلغة والتي اذاعت الفيديو ولها كل الشكر، وسجَّل مقطع الفيديو ما زاد عن مليون مشاهدة، بعد أقل من 12 ساعة من نشره على فيس بوك.

قالت الدكتورة سمية الألفى، رئيس الإدارة المركزية للرعاية الاجتماعية بوزارة التضامن، إنه تم إحالة المشرفة على دار أيتام التجمع الخامس للنيابة، ووقف الإدارة المسئولة بالدار عن العمل، بعد واقعة تعذيب طفل بالماء البارد صباح اليوم.

وأوضحت الألفى، في مداخلة هاتفية لبرنامج «90 دقيقة»، الذي يقدمه الإعلامى معتز الدمرداش، على فضائية المحور، أن وزارة التضامن الاجتماعى تلقت بلاغًا بشان الواقعة، وعلى الفور تم التحقيق فيه، كاشفه أن الطفل المعتدى عليه يبلع من العمر 6 سنوات، ويتم التحقيق مع مشرفة الدار التي لا تحمل شهادة جامعية.

وأوضحت أنه تم نقل جميع الأطفال بدار الأيتام وعددهم 15 طفلًا، لأماكن بديلة جيدة التدفئة في أكتوبر والمهندسين، مشيرة إلى أن هناك مشروع بتكلفة 23 مليون جنيه لتطوير دور رعاية الأيتام والمسنين، على المستوى الإنشائى، وتدريب القائمين على الإشراف بالدور خلال الفترة المقبلة.

كان رئيس هيئة النيابة الإدارية، المستشار علي رزق، أمر بفتح تحقيق عاجل في واقعة تعذيب طفل بدار الأورمان للأيتام، بالمياه الباردة.

وتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، وقالت ناشرته إنه لدار أيتام الأورمان بالتجمع الخامس، وأنها صورته من شباك منزلها المقابل للدار، موضحة أن الواقعة جرت في نحو السابعة والنصف صباحا، ويظهر في الفيديو صرخات استغاثات الطفل من المياه الباردة.

وأصدرت دار الأورمان بيانًا قالت فيه إن إدارة الشئون القانونية بالدار أجرت تحقيقا في الواقعة، وتثبَّت من صحتها، وخطأ "الأم البديلة"، وقالت إنها "أم حديثة التعيين، وثبت تقصيرها وإهمالها".

وأكدت أنها حررت محضرًا بالواقعة، حمل رقم 277 إداري، وسلمت الأم البديلة في قسم التجمع الخامس، وجاري عرضها الليلة على النيابة.

وأخلت الدار مسئوليتها عن تصرف الأم البديلة، وأكدت أنها «لاتتستر علي أي خطأ، ولا بد من حماية الاطفال الأيتام في كل ركن من أركان مصر».

وفي نهاية البيان شكرت جمعية الاورمان السيدة المبلغة والتي أذاعت الفيديو. وسجَّل مقطع الفيديو أكثر من مليون مشاهدة، بعد أقل من 12 ساعة من نشره على فيس بوك.

 

التعليقات
press-day.png