رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

قبيل الذكرى السادسة للثورة.. نجلا المخلوع في الاستاد بعد إدانتهما بالفساد.. وشباب الثورة في السجون وتحت المراقبة

 
 
فاجأ علاء وجمال، نجلا الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك، جماهير الكرة اليوم، بالتواجد في مدرجات الدرجة الأولى باستاد القاهرة، أثناء مباراة مصر و تونس الودية، ضمن استعداد المنتخب المصري لبطولة كأس الأمم الإفريقية بالجابون، و ينتظر أبناء المخلوع إصدار حكم نهائي في إحدى قضايا الفساد الموجهة إليهم في قضية التلاعب بالبورصة التي تنظرها محكمة جنايات القاهرة في 15 يناير المقبل، ويأتي حضورهما للمباراة قبل أيام من الذكرى السادسة للثورة التي أطاحت بوالدهما.
 
وواجه علاء و جمال، العديد من تهم في قضايا مختلفة وكانت بدايتها قضية قتل متظاهري ثورة 25 يناير، وقضت محكمة جنايات القاهرة فيها ببراءتهم، كما تصالحا في قضية هدايا المؤسسات الصحفية القومية التي حصلوا عليها منذ عام 2007 حتي 2011، أمام نيابة الأموال العامة العليا بدفع 32 مليون و400 ألف جنيه قيمة الهدايا،  وفي قضية القصور الرئاسية، صدر حكم بحبس نجلي المخلوع ثلاث سنوات بتهمة الاستيلاء على 125 مليون جنيه مخصصات مالية للقصور، وألزمتهم برد 21 مليون جنيه، ولكن قررت الجنايات إخلاء سبيل المتهمين بالرغم من صدور حكم ضدهم بالحبس بسبب انقضاء مدة العقوبة المحكوم عليهما بها، كما واجه أبناء مبارك، وشفيق، وأخرين، تهمة  تسهيل استيلاء نجلي الرئيس السابق على 40 ألف متر تابعة لأرض الطيارين بمنطقة البحيرات المرة، وحكمت المحكمة ببراءتهم.
 
 
و في المقابل  يظل علاء عبد الفتاح، خلف أسوار السجن بتهمة المشاركة في وقفة احتجاجية أمام مجلس الشوري لرفض قانون التظاهر، لمدة خمس سنوات وفقا لحكم محكمة جنايات القاهرة، ومازال الناشط السياسي، يواجه  تهمة إهانة القضاة.
 
و يواجه احمد دومة، مدة حبس 28 عام وفقا للأحكام الصادرة ضده في قضية اختراق قانون التظاهر، وإهانة القضاء أثناء نظر القضية المعروفة إعلاميا بمجلس الوزراء، واتهامات أخرى بالتجمهر وحيازة أسلحة بيضاء، ومولوتوف، والتعدي على أفراد من القوات المسلحة، والشرطة، وحرق المجمع العلمي، والاعتداء على مبان حكومية.
 
و يبقي أحمد ماهر، أحد مؤسسي حركة شباب 6 أبريل، مقيد الحرية بالرغم من إخلاء سبيله بعد قضاءه مدة العقوبة الصادرة ضده من محكمة جنايات القاهرة، بالحبس 3 سنوات وغرامة 50 ألف جنيه، ولكن مازال لديه فترة مراقبة لمدة 3 سنوات، ليعود إلى قسم الشرطة التابع له من الساعة السادسة مساءً، حتى السادسة صباحاً.
 
و قضت محكمة جنايات القاهرة، بحبس محمد عادل، عضو مؤسس بحركة شباب 6 أبريل، والمتحدث الإعلامي للحركة، ثلاث سنوات لاتهامه بالتجمهر أمام محكمة عابدين.
 
و أخيرا، لؤي القهوجي، الناشط السكندري، الذي صدر ضده حكم بالحبس عام و3 أشهر في قضية التجمهر أمام قسم الرمل التي تعود أحداثها لمارس 2013.
 
 
التعليقات
press-day.png