رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

لأول مرة في تاريخها.. «لالا لاند» يكتسح «الجولدن جلوب» بـ7 جوائز: أفضل فيلم ومخرج وممثل وممثلة

اكتسح الفيلم الاستعراضي "لالا لاند" حفل توزيع جوائز "الجولدن جلوب" في هوليوود بحصوله على سبع جوائز من بينها جوائز أفضل فيلم واخراج وممثل وممثلة.
وحقق الفيلم انجازا قياسيا في تاريخ الجائزة، إذ لم يسبق أن فاز فيلم بهذا القدر من الجوائز فيها، وكان أكبر انجاز سابق من نصيب فيلم المخرج ميلوش فورمان "أحدهم طار فوق عش الوقواق" عام 1975 وفيلم المخرج ألان باركر "قطار منتصف الليل" عام 1978 ، إذ حصل كل واحد منهما على ست جوائز.
وحصل فيلم " لالا لاند"على جائزة أفضل فيلم في فئة الفيلم الموسيقي ونال مخرجه، دَميان تشازل، جائزتي أفضل اخراج وأفضل سيناريو أصلي.
وحصل ممثلا الفيلم الرئيسيان، أيما ستون ورايان غوزلينغ، جائزتي أفضل ممثلة وممثل في فيلم  موسيقي. وحصل مؤلف موسيقى الفيلم جاستن هواتز على جائزة افضل موسيقى تصويرية، وقد توجت هذه الجائزة عمل هواتز الذي وضع الموسيقى التصويرية لأفلام تشازل الثلاثة، كما منحت جائزة أفضل اغنية لبينجي باسيك وجاستن بول "مدينة النجوم" في الفيلم نفسه.
وهذا هو الفيلم الثالث لتشازل الذي ما زال في مطلع عقده الثالث (مواليد 1985)، وسبق أن افتتحت به دورة العام الماضي لمهرجان فينيسيا السينمائي.
ولجأ تشازل في هذا الفيلم إلى قالب الفيلم الموسيقي الاستعراضي الخالص، مع مزاوجة بين الحلم والواقع في سياق حكاية رومانسية تستعيد الكثير من أجواء هذه الأفلام في عصرها الذهبي في الأربعينيات والخمسينيات، ولا تنسى أن توجه تحية لتطور هذه (الجنرة) أوروبيا ايضا في الستينيات والسبعينيات، في لمسات ينثرها هنا أو هناك في فيلمه كتلك الاحالات إلى أفلام المخرج الفرنسي جاك ديمي الموسيقية.
وتسلمت الممثلة ميريل ستريب جائزة سيسل بي دي ميل عن مجمل منجزها الفني، وقد استثمرت ستريب خطاب استلامها الجائزة لتوجه انتقادا للرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب.
وفي فئة الأفلام الدرامية، نال فيلم "ضوء القمر" (مونلايت) جائزة أفضل فيلم درامي. ويقدم الفيلم قصة شاب مثلي من ذوي البشرة السوداء ينشأ في حي فقير في ميامي.
كما توج الممثل كيسي أفليك بجائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم "مانشستر على البحر" (مانشستر باي ذا سي). وانقذ هذا الفوز الفيلم من أن يكون الخاسر الأكبر في هذه الجوائز التي كان مرشحا لنيل ست منها.
ومنحت الممثلة الفرنسية إيزابيل هوبير جائزة أفضل ممثلة في فيلم درامي عن فيلم هي " Elle" للمخرج بول فَرهوفن، الذي نال ايضا جائزة أفضل فيلم أجنبي.
وقال فَرهوفن عند تسلمه الجائزة "لقد سررت (بهذا الفوز) لأن هذا الفيلم لا يدعوك للتعاطف مع شخصيته. واشكر رابطة هوليود للصحافة الأجنبية لكونها واسعة الافق جدا".
كما منحت جائزة افضل ممثل سينمائي مساعد لآرون تايلور-جونسون عن فيلم "حيوانات ليلية" للمخرج توم فورد، وجائزة أفضل ممثلة مساعدة للممثلة فيولا ديفز عن فيلم "أسوار" للمخرج دينزل واشنطن.
وفي جوائز الأعمال التلفزيونية، حصل مسلسل "التاج" على جائزة أفضل مسلسل درامي، وهو من الإنتاجات التليفزيونية الضخمة إذ وصلت ميزانيته إلى 100 مليون جنيه استرليني.
وتبدأ أحداث المسلسل، الذي كتبه بيتر مورغان وأخرجه ستيفن دالدري، قبل تسنم الملكة اليزابيث الثانية عرش بريطانيا مطلع الخمسينات.
وقد منحت الممثلة البريطانية كلير فوي التي جسدت دور الملكة اليزابيث الثانية في المسلسل جائزة أفضل ممثلة في مسلسل درامي.
وكانت جائزة أفضل ممثل في مسلسل تلفزيوني قصير من نصيب الممثل توم هيدلستون عن دوره في مسلسل "المدير الليلي" وهو من انتاج بي بي سي. ومنحت جائزة أفضل ممثلة في الفئة ذاتها لساره بولسون عن أدائها دور المحققة مارسيا كلارك في قضية أو جي سيمبسون الشهيرة في عام 1995 في مسلسل "الشعب ضد أو جي سيمبسون". بينما ذهبت جائزة أفضل فيلم رسوم متحركة لفيلم "زوتوبيا" للمخرجين بايرون هوارد وريج مور.
ويعرض فيلم "لالاند" في عدة سينمات مصرية، كما تمد سينما "زاوية" عرضه إلى يوم الثلاثاء بثلاث حفلات وفقا لرغبة الجمهور.
 
التعليقات
press-day.png