رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

نائب عن إحالة محامين شبين للمحاكمة: صدام الداخلية مع الجهات المختلفة يدل على تخبط شديد.. وما حدث تنكيل واستخفاف بالمحاماة

 

قال النائب جمال الشريف عضو لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، إن التصادم بين المحامين والجهات الأخرى وخاصة وزارة الداخلية، يدل على أن الدولة تعاني من حالة تَخبُّط وشبه توازن في التعامل مع النقابات المهنية وخاصة المهن التي تُقوِّم المجتمع كالمحاماة، وأن الأمر جَد خطير، ولابد من التعامل معه بشكل آخر غير الطريقة الأمنية التي تكرس للصدامات وتنمي الخلافات.

وأضاف الشريف في تصريح لـ«البداية»، أن إحالة 12 محام من شبين القناطر للمحاكمة بتهمة إشاعة اخبار كاذبة عن مصرية جزيرتي تيران وصنافير، إهانة لمهنة المحاماة وكرامتها، وليس فقط لشخص الذين ستتم محاكمتهم، وأن استمرار العداء لنقابة المحامين وأعضاءها لن يجدي في حل الأزمات أو الخلافات التي تنشأ بين النقابة وأي جهة أخرى بالدولة.

وأكد الشريف على أن نقابة المحامين تحتاج لقانون جديد لتعديل أوضاع المهنة للحفاظ على قيمتها ومكانتها بالمجتمع، وللحفاظ على المنتمين لها، ولضبط العلاقة بينها وبين كافة المهن التي يقوم عليها المجتمع، قائلاً: المجتمعات المتحضرة مهنة المحاماة لها دور أساسي فيها، ونحن ضد تجاوز مدة الحبس الاحتياطي للمتهمين، فما بالك من حبس من يطالبوا بمنع انتهاك حقوق الآخرين وتجاوزهم المدد القانونية للحبس الاحتياطي، لذلك يجب إصدار قانون لمهنة المحاماة لتعديل كافة هذه الأوضاع.

كانت نيابة بنها أصدرت قراراً بضبط وإحضار 12 من شباب المحامين في المحضر رقم 4848 لسنة 2016 إداري مركز شبين القناطر، وذلك على خلفية مشاركتهم في وقفة احتجاجية أمام محكمة شبين القناطر، لرفضهم لاتفاقية إعادة ترسيم الحدود والدعوة للتظاهر في 25 أبريل الماضي.

يُذكر أن عدد من المحامين نظموا وقفة احتجاجية سلمية أمام مقر محكمة شبين القناطر في إبريل الماضي، أعلنوا فيها رفضهم لاتفاقية إعادة ترسيم الحدود والتنازل عن جزيرتي «تيران وصنافير».

 
 
 
 

 

التعليقات
press-day.png