رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

مدحت الزاهد: لن أذهب للتظاهر في الفسطاط .. وسنطعن على حكم إلغاء وقفة «تيران وصنافير» أمام مقر الحكومة إن صح

مدحت الزاهد
مدحت الزاهد

 أشك في إصدار حكم يخص وقفة «تيران وصنافير» لأن الإحالة للمحكمة تعني وجود خصومة بين طرفين والمحكمة لم تستدعنا

سنبحث التوجه لـ«القضاء الأعلى» ببعض ملاحظاتنا حول استقلال السلطة القضائية

 

قال مدحت الزاهد، القائم باعمال رئيس حزب التحالف الشعبى الاشتراكي، والقيادي بالحملة الشعبية للدفاع عن الأرض، إنه لم يتسلم إخطارًا بإلغاء وقفة مجلس الوزراء للدفاع عن مصرية جزيرتي تيران وصنافير.

وأضاف الزاهد اليوم الخميس، أنه لن يذهب إلى حديقة الفسطاط للتظاهر، وأنهم سيطعنون على إلغاء الوقفة أمام القضاء الإداري.

وتابع: «إننى أشك فى وجود خلط أو إصدار حكم يخص إخطارنا بوقفة تيران وصنافير لأن إحالة الموضوع للمحكمة معناه أن هناك خصومة بين طرفين أو أطراف، أنا واحد منهم، ومعناه أن المحكمة ستستدعينى لتسمع منى أو تستدعى السفير معصوم أو احد أو غيرى من مقدمى إخطار الوقفة، ولكنها لم تفعل، مما يدعو للشك فى الأنباء المتواترة».

 وقال الزاهد: «اتصلت بالسفير معصوم والاستاذ على سليمان وتامر جمعة المحامين الذين قدموا الإخطار وكل زملائى الذين وكلوهم أفأدوا بأن المحكمة لتستدعيهم ولم تستمع إليهم».

وأضاف: «اننى وكل المقدمين لم يتلقوا إخطارا رسميا بالغاء الوقفة أو نقلها وما عرفوه هو بلاغات من الأمن الوطني، وهو إن صح يعنى إلغاء عملى لقرار المحكمة الدستورية، وعودة الى نظام الرخصة وتحايل على القانون والدستور وتقويض ثقة الناس فى العدالة».

وتابع: «إذا صح صدور هذا الحكم فسوف نطعن عليه أمام القضاء الإدارى الذى سبق له إبطال حكم نفس الدائرة بخصوص سعودة تيران وصنافير ووقف حكم الإدارية بعدم تسليم الجزر، ونلح على ضرورة إصدار تشريع يمنع تغول الأمور المستعجلة على احكام القضاء الإداري».

وقال الزاهد: «سنبحث التوجه لمجلس القضاء الأعلى ببعض ملاحظاتنا حول أمور متعلقة بالعدالة واستقلال السلطة القضائية، لن أذهب فى كل الأحوال لحديقة الفسطاط فاختيار المكان له دلالة رمزية ومحيط مجلس الوزراء الذى انتهك الدستور ومجلس النواب المحال اليه الاتفاق بالمخالفة للدستور والقانون».

وأضاف:«أؤيد بيان الحملة الشعبية للدفاع عن الأرض ودعوتها إلى التركيز الآن على الحشد يوم 16 يناير فى جلسة النطق بالحكم

اننى وحزب التحالف الشعبى الاشتراكى والتيار الديمقراطى، والحملة الشعبية للدفاع عن الأرض نعلن تمسكنا فى كل الأحوال بأنه لا يحق لأى طرف أن يغير حدود الوطن وما جاء فى حكم القضاء الإدارى حول ارتباط تيران وصنافير بمصر ارتباط الجزء بالكل».

التعليقات
press-day.png