رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

البرادعي: طالبت قادة الدول العربية بأن يكونوا جزءاَ من تفاوض الغرب مع إيران ضمانًا لعدم استبعادهم من الترتيبات الإقليمية ولم يستجيبوا

قال رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأسبق، الدكتور محمد البرادعي، إن الإيرانيين طلبوا منه أن يعرض على الرئيس الأمريكي، جورج بوش الابن، اقتراحهم باتفاق واشنطن مع طهران حول الملف النووي، مقابل أن تساعدهم إيران في دول لبنان والعراق وغيرها من الدول، مضيفا: "هم أذكياء في التفاوض وأخذ حقوقهم".
وأضاف البرادعي في الجزء الثاني من حواره مع برنامج "وفي رواية أخرى" على شبكة التلفزيون العربي، تابع: "ولكن جورج بوش كان رده مش عايز اتفاوض معاهم، لأن التفاوض يكون بين قائد وقائد، وقائدهم خامنئي يُريد تدمير إسرائيل"، مواصلا: "ودلوقتي هما اتفاوضوا وقعدوا".
وأكد البرادعي أنه "لولا غباء الغرب لأمكن التوصل لاتفاق أفضل مما كان منذ 10 سنوات".
وعن البرنامج النووي الإيراني، أكد البرادعي أن نواة التفكير في إنشاء البرنامج النووي الإيراني ربما تكون الحرب العراقية الإيرانية بدعم عربي وغربي لوأد الثورة الإيرانية، مضيفا أنه من حسن حظ إيران أن تداعيات حرب العراق جعلت العالم ينتفض، مضيفًا :"كل يوم كنت اصحى الصبح اقول إن إيران لا تشكل أي خطرًا، حرب تاني كان خلاص المنطقة خلصت".
وأكد أن إيران الآن تملك المعرفة الكاملة لصنع سلاح نووي لو أرادت خلال فترة قصيرة، مضيفا: "النهادرة إيران عندها كل شيء فاهمه كل شيء وجربته، وبالتالي أصبحت في وضع يسمحلها تكون كريمة جدا واستفادت بكل حاجة".
 
وقال البرادعي إنه كان يطلب من قادة الدول العربية أن يكونوا جزءاَ من تفاوض الغرب مع إيران، كي يضمنوا ألا يتم استبعادهم من الترتيبات الإقليمية، إلا أنهم لم يستجيبوا.
وانتقد اعتياد العرب على "إلقاء مشكلهم على غيرهم لحلها"، مضيفا: "موقفي في كل القضايا أشوف حد تاني يحلها، اذا كانت قضية فلسطينية يبقى المجتمع الدولي، اذا كانت ايران ما نشوف حد يحلهالنا ".
 
التعليقات
press-day.png