رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

محام: ننتظر عرض «محمد عادل» على الأمن الوطني بالدقهلية قبل الإفراج عنه.. ونظام المراقبة من 6 مساء إلى 6 صباحا

محمد عادل
محمد عادل

قضى الناشط السياسي، محمد عادل، ليلة أمس في قسم أجا بالمنصورة لكي يعرض باكر اليوم على الأمن الوطني. وتساءل المحامي الحقوقي سيد البنا: "ليه أمن وطني؟ وهو مخلص مدة الحبس وبعد سفر متعب، ننتظر عرض الأمن الوطني بالدقهلية؟".

وأضاف المحامي أن المراقبة مثل احمد ماهر من 6 مساءً إلى 6 صباحًا بقسم شرطة أجا حسب محل الإقامة.

وألقي القبض على عادل أثناء مداهمة المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، في 18 ديسمبر 2013، بدعوى أنه مطلوب توقيفه في قضية خرق قانون التظاهر، وصادر بحقه أمر ضبط وإحضار من النائب العام في قضية التظاهر أمام مجلس الشورى، والاعتداء على ممتلكات عامة.

وأيدت محكمة النقض أيدت حكم محكمة جنح مستأنف عابدين بحبسه ومؤسس حركة 6 إبريل، أحمد ماهر، والناشط السياسي أحمد دومة، 3 سنوات، لاتهامهم بمخالفة قانون التظاهر، والتعدي على قوات الشرطة.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين ارتكاب جرائم التعدي بالضرب يوم 30 نوفمبر 2013، على مجندي الأمن المركزي المكلفين بتأمين محكمة عابدين، ما أدى إلى إصابة 6 منهم، وتنظيم مظاهرة دون ترخيص، وذلك أثناء التحقيق مع أحمد ماهر بنيابة قصر النيل، لاتهامه في أحداث مجلس الشورى التي وقعت يوم 25 نوفمبر 2013، إضافة إلى اتهامهم بتعطيل وسائل المواصلات، خلال تنظيم نشطاء فاعلية احتجاجية منددة بقانون التظاهر، الذي أصدره الرئيس المؤقت عادلي منصور.

واستأنف دفاع المتهمين، على قرار محكمة الجنح "الدرجة الأولى" بحبس النشطاء، أمام محكمة جنح مستأنف عابدين "الدرجة الثانية"، التي قضت بتأييد حبس النشطاء الثلاثة 3 سنوات، وتغريم كل منهم 50 ألف جنيه.

التعليقات
press-day.png