رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

مسئول بـ ماسبيرو لـ«رويترز»: فيديو «ريجيني» قدمه مكتب النائب العام وعرضناه بناء على طلب منه

ريجيني
ريجيني

قالت وكالة رويترز للأنباء، اليوم الثلاثاء، إن التلفزيون المصري أذاع مساء الأحد الماضي لقطات للباحث الإيطالي جوليو ريجيني وهو يتحدث مع ممثل لنقابة الباعة الجائلين بالقاهرة، وأوضح التلفزيون أن ذلك تم بناء على طلب النائب العام.

واختفى ريجيني يوم 25 يناير 2016، وعثر على جثته وبها آثار تعذيب. ونفت وزارة الداخلية المصرية مرارا اتهامات عدة بتورطها في مقتله.

وبحسب رويترز، قال خالد مهني: رئيس قطاع الأخبار بالتلفزيون المصري "الفيديو قدمه مكتب النائب العام وأذيع بناء على طلب من النائب العام".

وفي الفيديو، سُمع رئيس نقابة الباعة الجائلين بالقاهرة، محمد عبد الله، وهو يطلب أموالًا من ريجيني لأن زوجته مريضة، وأبلغ ريجيني عبد الله بوضوح أنه لا يستطيع منحه المال لأن ذلك يتعارض مع المعايير الأكاديمية.

وقال ريجيني في الفيديو باللغة العربية "محمد أنا الفلوس مش فلوسي. أنا مش ممكن استخدم الفلوس بأي صورة علشان أنا أكاديمي ومش ممكن اكتب في الأبليكيشن.. في المعلومات للمؤسسة في بريطانيا.. عايز استخدم الفلوس بصورة شخصية".

ويضيف ريجيني في الفيديو أنه سيساعد عبد الله في التقدم بطلب للحصول على منحة بقيمة عشرة آلاف جنيه مصري لأنشطة نقابية وليس لاستخدامات شخصية.

ويسأله عبد الله إن كانت هناك أي إمكانية للحصول على المال للاستخدام الشخصي قائلًا "طيب مفيش بقى سكة تانية غيرها.. سكة تانية.. استخدام شخصي؟".

ووافق النائب العام على السماح لخبراء إيطاليين وشركة ألمانية باسترجاع بيانات من كاميرات مراقبة في القاهرة فيما يتعلق بمقتل ريجيني، بحسب بيان صدر يوم الأحد الماضي.

وقال عبد الله، في تصريح لرويترز، إنه هو من سجل الفيديو على هاتفه المحمول وإن صوته هو الذي يظهر فيه، مضيفًا أن النقاش دار في 6 أو 7 يناير على الأرجح.

كما أكد عبد الله ما ذكره في وقت سابق عن أنه هو من أبلغ الشرطة عن ريجيني في أوائل يناير 2016، نافيًا أن يكون فعل ذلك بدافع من الغضب لرفض ريجيني أن يعطيه مالا.

وأوضح لرويترز أن نقل شكوكه في أن ريجيني جاسوس إلى الشرطة "واجب وطني".

وقال عبد الله إن أي مواطن صالح كان ليفعل ما فعله، مشيرًا إلى أن حديث ريجيني عن مساعدته في الحصول على أموال للنقابة أعطاه الانطباع بأن المسألة مرتبطة بالتجسس وبالتالي أبلغ السلطات، مشيرًا إلى أنه تجدر الإشادة به لما فعله.

وأضاف أن المبلغ الذي كان يدور حوله النقاش في الفيديو هو عشرة آلاف جنيه استرليني (12500 دولار) وليس عشرة آلاف جنيه مصري (530 دولارا)

وتباشر النيابة العامة المصرية التحقيق في قضية مقتل ريجيني، وتضمن ذلك زيارات متبادلة لوفود قضائية مصرية وإيطالية. وسلمت مصر لإيطاليا -في ديسمبر الماضي- الحسابات البنكية الخاصة بريجيني.

 

مواضيع ذات صلة

 

وقالت الصحفية الإيطالية فلوريانا بولفوند، إن التليفزيون المصري لم يحترم روح الباحث الإيطالي جوليو ريجيني وتابعت أن الفيديو الذي بثه التليفزيون المصري للطالب جوليو ريجيني مع نقيب الباعة الجائلين، مختلف تماما عن الفيديو الذي تم بثه في إيطاليا، مشيرة إلى أنه من الواضح أن الفيديو جرى عليه عمليات "مونتاج".

وأضافت فلوريانا، خلال مداخلة عبر الأقمار الصناعية ببرنامج بتوقيت مصر المُذاع على قناة التليفزيون العربي، مساء الإثنين، أن إذاعة التليفزيون المصري للفيديو الذي تم "قصه" يعد تشويش على قضية مقتل ريجيني.

وتابعت الصحفية الإيطالية: "جوليو هو باحث، والفيديو الذي بثه التليفزيون المصري لا يغير شيئا مما نعتقده، فالتليفزيون المصري لم يبد احتراما لروح جوليو ريجيني، والتهم الموجهة للمتهمين في القضية لا يمكن ان تتغير بعد بث الفيديو".

وأكدت فلوريانا، أنه بالنسبة للإيطاليين فإن "جوليو" باحث، وما حدث من التليفزيون المصري لا يغير شيء، ولا يمكن التشويش على القضية مرة أخرى.

ونشرت صحيفة «كورييري ديلا سيرا» الإيطالية، مقطع الفيديو الكامل لحوار الطالب الإيطالي المقتول، جوليو ريجيني، مع ممثل الباعة الجائلين.

وأوضح المقطع الذي نشرته الصحيفة، أمس، الاثنين، أجزاء من الحوار تم حذفها في الحوار المنشور على التليفزيون الرسمي.

 

وجاء نص الحوار:

ممثل الباعة الجائلين: أنت يا ابني مش لسه قايل ممكن؟

ريجيني: ماعنديش أي سلطة في البرنامج في بريطانيا، معرفش الناس داخل المؤسسة، هكتب رسالة بريد عايزين الفلوس دلوقتي عشان 25 يناير بعد أسبوعين؟ مش ممكن ده مش مهني بالنسبالي.

ممثل الباعة: طب بعيد عنهم لوحدينا؟

ريجيني: أنا دلوقتي ماعنديش سلطة، أنا بعمل بحث وعايز أبحث على المشروع ده، المهم بالنسبالي عايز أنتم نقابة الباعة الجائلين تاخدوا فلوس بصورة رسمية زي ما بيقول المشروع، ومش عايز حاجة تاني، أنا عايز أفكار.

ممثل الباعة: مش فاهمني، هل هنستخدم الفلوس في مشاريع باكيات وحاجات؟ ولا مشاريع الحرية؟

ريجيني: الحاجة السياسية صعبة في الحالة دي،  بس لو عندنا أفكار لازم نحصل على المعلومات قبل مارس

الجزء المحذوف

ممثل الباعة: عشان بنتي عاملة عملية وعايزة تانية فمحتاج الفلوس.

ريجيني: أنا آسف دي حاجة تانية، بس أنا مش عارف عن الموضوع ده بالنسبة للفلوس، والفلوس ممكن تيجي بعد مارس مش دلوقتي، ومش ممكن نستخدم فلوس تاني قبل الحصول على فلوس المؤسسة البريطانية.

وعُثر، في 3 فبراير الماضي، على جثة طالب الدكتوراه الإيطالي جوليو ريجيني- باحث في اتحادات النقابات المستقلة،  بعد أيام من اختفائه، وعليها آثار تعذيب مروع، فيما اتهمت أسرته وزارة الداخلية المصرية بالتورط في مقتله.

اضغط هنا

 
 
 
التعليقات
press-day.png