رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«حماية القاهرة التراثية»: تطوير شارعي الألفي والمعز خلال 30 يوما.. وتنسيق واجهات المحلات وتوحيد اللافتات أولى الخطوات

أرشيفية
أرشيفية
التطوير يشمل إزالة المخالفات والتعديات والارتقاء بالمظاهر الجمالية بالتعاون بين محافظة القاهرة والجهاز التنسيق الحضاري
 
قررت اللجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية، إزالة كافة مظاهر التدهور والتعديات على القاهرة التراثية، في موعد غايته 30 يوما، تحت الإشراف المباشر لمحافظ القاهرة، على أن يوضع شارعا «الألفي- المعز»، كمشروع رائد يتم فيه تطبيق كافة المعايير الواجبة للحفاظ على المناطق التراثية.
وفي هذا الإطار، قررت اللجنة اتخاذ مجموعة من الخطوات، بينها إزالية التعديات والمخالفات في الشاعرين، وإعادة تنسيق واجهات المحلات، وتوحيد شكل اللافتات، والارتقاء بالمظاهر الجمالية، بالتعاون بين محافظة القاهرة والجهاز القومي للتنسيق الحضاري.
وناقشت اللجنة- برئاسة المهندس إبراهيم محلب- خطوات نقل المصالح الحكومية والوزارات من القاهرة التراثية إلى العاصمة الإدارية الجديدة، وما يستتبعه ذلك من فرص نجاح خطط تطوير القاهرة التراثية، وسبل تحويل وسط البلد إلى أكثر منطقة جاذبة تجاريًا وترفيهيًا في القاهرة، مع الحفاظ على طبيعتها التاريخية.
وبدأت اللجنة تفعيل الحوار المجتمعي خلال اجتماعها، بحضور ومشاركة أكبر الكيانات الحكومية والخاصة التي تمتلك مباني وعقارات في وسط البلد.
من جهة أخرى شددت اللجنة على ضرورة سرعة تفعيل القوانين الخاصة بصون وحماية المباني التراثية في مصر، وخاصة منطقة وسط البلد وشارع المعز، وذلك وفق المعايير التي تحقق الارتقاء بالقيمة التراثية للقاهرة، وتوفر فرصًا استثمارية واقتصادية وسياحية وثقافية، تحقق التنمية المستدامة بالمنطقة، وضرورة تطبيق أسس ومعايير التنسيق الحضاري المنظمة للمنطقة بكل حسم، على أن تكون هناك متابعة مستمرة، بالتعاون بين محافظة القاهرة وجهاز التنسيق الحضاري.
 
يذكر أن اللجنة عقدت اجتماعها الأول الأسبوع الماضي، في إطار المهمة الرئيسية لها، وهي الوصول بالقاهرة التراثية لكي تصبح نموذجاً لعواصم التراث العالمي، وإعادة قيمتها الجمالية والفنية والمعمارية التي ميزتها في الماضي، مع توفير أفضل الإمكانيات المتاحة في المدن الحديثة، وذلك بأن يكون مشروع تطوير وحماية القاهرة التراثية مشروعًا استثماريًا من خلال وسائل تمويل متعددة دون أن يشكل عبئًا على ميزانية الدولة.
يذكر أن اللجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية قد تشكلت بقرار من رئيس الجمهورية، برئاسة المهندس إبراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية، وعضوية كل من عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة، وأمير أحمد مستشار الرئيس للتخطيط العمراني، ومحمد أبو سعدة رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، وأيمن اسماعيل رئيس مجلس إدارة العاصمة الإدارية الجديدة، ومحمود عبد الله الخبير في إعادة هيكلة وإدارة الأصول، وهشام عز العرب رئيس اتحاد البنوك.
 
التعليقات
press-day.png