رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

هل تنضم مصر لقائمة الدول المحظور دخول مواطنيها إلى الولايات المتحدة؟ الخارجية: غير وارد .. وكاتب أمريكي: ليس مستبعدًا

ترامب
ترامب
حالة من الارتباك الشديد أحدثها قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بحظر دخول مواطني سبع دول إسلامية، هي إيران والعراق والسودان والصومال وسوريا واليمن وليبيا، إلى الولايات المتحدة، وسط ردود دولية رافضة.
 
هل سيمكننا السفر لأمريكا؟
قال رينس بريبوس، كبير موظفي البيت الأبيض، مساء أمس لـ"إن بي سي" إن مزيدا من الدول قد يضاف إلى قائمة الحظر المؤقت لدخول الولايات المتحدة التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
وأوضح بريبوس قائلا: "نحن قلقون بشأن باقي الدول، ومنها مصر والسعودية، ولذلك وضعنا الدول السبع في القائمة في البداية، وهي بلدان صنفها الكونجرس وإدارة أوباما كأكثر الدول التي تحتاج إلى مراقبة فيما يتعلق بإيواء الإرهابيين، وربما يستلزم الأمر إضافة المزيد من الدول إلى الأمر التنفيذي".
وردًا على الإعلان الأمريكي، أعلنت الجارة كندا أنها تواصلت مع البيت الأبيض وأنها تلقت تطمينات بأنه سيسمح للكنديين والمقيمين بأراضيها بدخول الولايات المتحدة شريطة أن يكونوا حاصلين على بطاقة إقامة دائمة كندية سارية وجواز سفر من تلك الدول السبع.
وكانت وزارة الخارجية الأمريكية أوضحت أن الحظر ينطبق أيضًا على مزدوجي الجنسية من تلك الدول السبع، فيما قالت المملكة المتحدة إن رعاياها ممن يحملون أيًا من جنسيات الدول السبع سيتمكنون من السفر للولايات المتحدة.
وصرح وزير الأمن الداخلي الأمريكي، جون كيلي، في بيان له أمس أن دخول حاملي الإقامة الدائمة بشكلٍ قانوني يعد ضمن المصالح القومية، مضيفًا أن امتلاك بطاقة الإقامة الدائمة سيكون عاملاً سيتم النظر إليه حسب تقدير كل حالة ما لم تكون هناك أية معلومات تشير إلى احتمال وجود خطر يهدد الأمن العام.
 
ماذا يتوقع حاملو البطاقات الخضراء؟
حسبما جاء في "سي إن إن" وتناقلته القنوات التلفزيونية الأمريكية، فإنه سيسمح لحاملي بطاقات الإقامة الخضراء من إيران والعراق والسودان وسوريا والصومال وليبيا واليمن السفر إلى الولايات المتحدة، ولكن عند وصولهم إلى المطار سيتم أخذ بصمات أصابعهم وسيتعين عليهم إعطاء بعض المعلومات كما ستجرى معهم مقابلة ثانوية لتحديد ما إذا كانوا يمثلون خطرًا على الأمن القومي.
وأن الولايات المتحدة لن تتمكن من طرد المهاجرين، أو منع دخولهم لافتة لتأثر الاقتصاد الأمريكي بتلك الخطوات «المجنونة».
 
هل تدخل مصر القائمة؟
الأمر ليس مستبعدًا وخاصة بعد تصريحات رينس بريبوس، كبير موظفي البيت الأبيض، في هذا الشأن، بينما استبعد مساعد وزير الخارجية، السفير إيهاب نصر، الأمر، قائلًا إن مصر "خارج القائمة ومستبعد انضمامها للعلاقات الجيدة بين الدولتيين".
وليس ببعيد، يقول الصحافي الأمريكي، شين جولد ماشير، لـ"البداية" تعليقا على تحليله بصحيفة "بولتيكو" حول المستقبل الأمريكي - الإسلامي، إن قرار ترامب بحظر دخول مواطني بعض الدول الإسلامية يستثني حلفائه التجاريين، ومن ضمنهم "مصر والسعودية".
ويقول الكاتب الأمريكي :"ترامب يقلب موازين السياسة الأمريكية بتقربه لمصر والخليج العربي، لكن ذلك لم يستبعد قلبه للموازين مرة أخرى وانقلابه على سياسات مصر، وضمها للقائمة".
كما أشارت صحيفة "نيويورك تايمز" إلى أنه من غير المرجح أن تهدأ في القريب العاصفة التي سببها قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحظر دخول مواطني سبع دول تقطنها أغلبية مسلمة إلى الولايات المتحدة، حيث لا تزال التقارير الصحفية التي تتحدث عن الأمر تنهمر لليوم الثالث على التوالي.
كما اتهم بعض الصحف والسياسيين، ترامب بأنه اتخذ قرارًا غير سليم ولا فائدة منه ويتعارض مع القيم التي بنيت عليها الولايات المتحدة، في حين قال البعض الآخر إن ترامب استثنى حلفائه التجاريين من قرار الحظر، وعلى وجه التحديد مصر والإمارات والسعودية وهي الدول التي أشير إليها في معظم التقارير الصحفية.
وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" في إحدى مقالات الرأي إن تلك الدول، على العكس من الدول الأخرى التي شملها القرار، هي الدول التي كان لترامب فيها أعمال تجارية. وسلطت وسائل الإعلام الضوء على الإحصاءات التي أظهرت أن غالبية «الإرهابيين» الذين تواجدوا في الولايات المتحدة جاءوا من الدول التي لم يشملها قرار الحظر.
 
هل بدأ مطار القاهرة في تنفيذ قرار ترامب؟
هناك تقارير متضاربة حول ما إذا بدأت شركات الطيران في مطار القاهرة الدولي بتنفيذ قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحظر دخول مواطني سبع دول إسلامية يحملون تأشيرات هجرة للولايات المتحدة.
ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول بشركة مصر للطيران قوله إن الشركة تلقت طلباً رسمياً يوم الأحد بمنع حاملي تأشيرات الهجرة إلى الولايات المتحدة من تلك الدول من ركوب الطائرات المتجهة إلى الولايات المتحدة.
 ووفقًا لجريدة المال، فقد أصدرت شركة مصر للطيران بيانًا نفت فيه أن تكون قد منعت سفر أيٍ من الركاب من أي جنسيات على متن طائراتها. وذكرت تقارير لصحف محلية أنه تم منع سبعة مهاجرين يوم السبت، ستة من العراق وواحد من اليمن، كانوا متجهين للولايات المتحدة من ركوب طائرة مصر للطيران.
وقال الاتحاد الدولي للطيران الجوي إن قرار الحظر يشمل أيضًا أطقم الطائرات المتجهة للولايات المتحدة، حسبما ذكرت "رويترز".
وتابع الاتحاد: "الشق الأكبر من هذا التطور حدث خلال نهاية الأسبوع وأثناء قيام فريق المساعدة التابع للاتحاد برحلات عمل. للأسف كانت استجابتنا أبطأ مما كنا نفضل." وأضافت "ما زال علينا حل بعض (المسائل)."
وتظاهر الآلاف من المواطنين الأمريكيين ضد القرار بعدة مطارات خلال نهاية الأسبوع الماضي. وشهد مجتمع الأعمال بالولايات المتحدة ردة فعل تجاه قرار الحظر، إذ قامت كلٌ من شركة أبل وجوجل وفيسبوك بإرسال رسائل إلكترونية إلى موظفيها انتقدت فيها قرار حظر دخول المسلمين واللاجئين، وفقا لصحيفة "فايننشال تايمز".
كما أعلن هوارد شولتز، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ستاربكس أن شركته ستقوم بتعيين عشرة آلاف من اللاجئين في 75 دولة تتواجد بها علامة ستاربكس خلال السنوات الخمس المقبلة، ردًا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحظر دخول مواطني سبع دول تقطنها أغلبية مسلمة للولايات المتحدة.
 
التعليقات
press-day.png