رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«دافوس» يصنف مصر ضمن أسوأ 20 دولة في الاستثمارات والأعمال: بلد طارد للاستثمار.. وإصلاحات الحكومة غير كافية

أرشيفية
أرشيفية

بينما تؤكد وزارة الاستثمار المصري جذب مصر للاستثمارات العالمية، عقب تحرير العملة المحلية وقانون الاستثمار الجديد، جاء تقرير النمو الشامل والتنمية لعام 2017 لـ"دافوس" المنتدى الاقتصادي العالمي مخالف.

وأشار التقرير لـ"مصر" على أنها دولة طاردة للاستثمار، وصنفها بين أسوأ 20 دولة في مجال الاستثمارات وبيئة الأعمال والوساطة المالية. ما أثر على ترتيب مصر الكلي، فجاء ترتيبها في المركز الـ73 من إجمالي 79 دولة المصنفين ضمن مجموعة الدول ذات الدخل المتوسط والمنخفض.

كما أوضح التقرير أن الإصلاحات الاقتصادية التي اتخذتها مصر لن تكفي للإسراع بمعدلات النمو دون زيادة حقيقية في معدلات الاستثمار وشمول الوساطة المالية لتشمل قطاعات أوسع من المصريين.

ويعتبر منتدى "دافوس" بمثابة مساحة تلاقى النخب من ممثلى الشركات المتعددة الجنسيات الكبرى من أمثال نستلة ونيكى وميكروسفت وبكتل، والقادة السياسيين بهدف النقاش في المشكلات الاقتصادية والسياسية التي تواجه العالم وكيفية حلولها.

ويعقد المنتدى اجتماعاته السنوية في دافوس "عاصمة مايكروسوفت" حيث يتم وضع مسودات لخطط ومشاريع اقتصادية مشتركة، هذا إلى جانب دوره التعبوي لسياسات النيوليبرالية للبنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية والتي تستهدف بالأساس خصخصة الخدمات الأساسية وتحرير السوق وخلق مناخ يسمح بالاستثمار بما يتطلبه ذلك من إصلاحات سياسية.



 
التعليقات
press-day.png