رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

ممدوح حمزة بعد تحريك بلاغ ضده باقتحام أمن الدولة: هل كانوا ينتظرون تسريب مكالمة من إعلامي.. «أين قضية فرم المستندات»

ممدوح حمزة
ممدوح حمزة

حمزة: نصيحة للدولة أن تهتم بالوضع الاقتصادي وتتابع تقرير المخابرات الأمريكية عن إفلاس مصر «لا تزيدوا التوتر والانشقاق»

 

 قال المهندس ممدوح حمزة، أحد المتهمين في قضية اقتحام أمن الدولة، إن «الدولة بجلالة قدرها كانت منتظرة إعلامي يسرب مكالمة خائبة لتحقق في اقتحام مقرات أمن الدولة، التي ألغاها وزيرها أثناء الثورة 2011» 

وتساءل في تغريدة له عبر "تويتر" «لماذا حل وزير الداخلية، جهاز أمن الدولة، لأنه كان يعمل لأمن الدولة وكان يعمل لأمن مبارك ومع ذلك لم يحميه من ثورة شعب يعني جهاز بدون جدوى» كما تساءل: «هل ارتكب جهاز أمن الدولة المنحل جرائم ضد القانون؟.. نعم ولذلك رأينا في التلفزيون أن المستندات تم حرقها قبل دخول الشباب وتم التحقيق والتقاضي»

وعن القضية المتهم فيها قيادات 6 أبريل باقتحام مقرات أمن الدولة وممدوح حمزة، وجه الأخير تساؤلًا قائلًا: «هل كان ممكناً للشعب دخول مقرات أمن الدولة في وجود أبواب مصفحة؟ طبعًا لا يمكن إلا إذا تم فتح الأبواب من الداخل ليستطيعوا دخول وزارة الداخلية». 

ووجه "حمزة" نصيحة للدولة بأن تهتم بالوضع الاقتصادي وأن تتابع  تقرير جهاز المخابرات الأمريكي الذي تم عرضه على الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ويتوقع إفلاس مصر «لا تزيدوا التوتر والانشقاق»، مشيرًا إلى أنه «لو تم استمرار الحكم بالغباء والتكبر والاستهانة بالبشر وإطلاق "...." السلطة ستكون النتيجة عكس ما يأملون داخل كل مصري الفلاح الفصيح من٤٠٠٠ سنة». 

وأوضح حمزة أن أبغض الأصوات تنطلق فجأة في صحافة الخجل لتردد الكلام الذي تم إملائه عليهم في نفس الوقت بفتح التحقيق في حدث الاقتحام الذي تم منذ ٦ سنوات، متسائلًا: «أين قضية فرم المستندات التي اتهم فيها ضباط من أمن الدولة؟ فالتحقيق الذي تدفعه النيابة لإجرائه يجب أن تضم قضايا فرم وحرق المستندات». 

وكانت النيابة العامة قررت، أمس السبت، إحالة البلاغ الذي حمل رقم 924 لسنة 2017 عرائض النائب العام، والمقدم من المحامى طارق محمود، ضد كل من أحمد ماهر، مؤسس حركة شباب 6 أبريل، ومحمد عادل، المنسق السابق للحركة، والناشطتين أسماء محفوظ، وإسراء عبد الفتاح، والمهندس ممدوح حمزة، لنيابة استئناف الإسكندرية، للتحقيق في اتهامهم بالتورط في اقتحام مقرات أمن الدولة في أعقاب ثورة 25 يناير.

وتضمن البلاغ أن المشكو في حقهم تورطوا في وقائع اقتحام مبنى أمن الدولة بمدينة نصر في شهر مارس 2011، وقاموا بالاستيلاء على مستندات رسمية وسرية تمس الأمن القومي المصري، بعد تسريب الإعلامي أحمد موسى عدة مكالمات هاتفية للمشكو في حقهم عن اقتحام مقر أمن الدولة. 

 

التعليقات
press-day.png