رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

جمال عيد بعد شهر من زيارة «مشيرة خطاب» لمكتبات الكرامة: لو نجحت في إيقاف الغلق كانت ستصبح دعاية لها باليونسكو

جمال عيد
جمال عيد
قال المحامي جمال عيد، ومدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، إنه على الرغم من مرور أكثر من شهر على زيارة السفيرة مشيرة خطاب، لمكتبات الكرامة، إلا أن الزيارة لم يسفر عن تلك الزيارة أي نتيجة.
 
وتساءل عيد، "هل يجوز لدولة مرشحة لرئاسة اليونسكو أن تغلق مكتبات عامة؟ وهل منطقي أن المرشحة لرئاسة اليونسكو لا تعلن رفضها لهذا الإجراء البوليسي رغم إنها شاهدة عيان على جودة الكتب والانشطة التي تقوم بها المكتبات؟".
 
وأشار عيد، في تصريح لـ"البداية"، إلى أنه "كان يمكن أن تكون دعاية للسفيرة، لو أفلحت في إيقاف غلق المكتبات، لكنها أصبحت دعاية ضدها، إنه رغم تأكدها من فائدة المكتبات، لم تأخذ موقف من اغلاقها، مش عاوزة تقول كلمة حق".
 
وكانت السفيرة مشيرة خطاب، مرشحة مصر لرئاسة منظمة اليونسكو، قد زارت في يناير الماضي، مكتبة الكرامة بدار السلام، وهي إحدى المكتبات التي أسسها المحامي الحقوقي جمال عيد بأموال جائزة دولية حصل عليها.
 
وأبدت خطاب إعجابها بالمكتبة وقالت حينها، " أن المكتبة تحتوي على كتب متنوعة للأطفال والكبار، تصفحتها كلها وأتمنى أن يقرأها الجميع، مضيفة: المنع جائز إن كان هناك مواد ضارة تدعو للكراهية والتحريض، وهذا ما حرصت على البحث عنه في المكتبة، ولكني لم أجد غير كتب محترمة من بينها جمال حمدان.
 
كما سبق وردت السفيرة، جمال عيد، على دعوته لها بوقف إغلاق مكتبات الكرامة «سأبذل قصاري جهدي كي لا يحرم طفل أو طفلة من الحق في الحصول علي المعرفة». 
التعليقات
press-day.png