رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«المهن الطبية» تعلن التصعيد ضد ضم «العلاج الطبيعي» للاتحاد.. والطاهر: هذه إجراءاتنا التصعيدية وسنبدأ 20 فبراير

الاتحاد العام لنقابات المهن الطبية
الاتحاد العام لنقابات المهن الطبية

أعلن الدكتور إيهاب الطاهر، أن الاتحاد العام لنقابات المهن الطبية سيتخذ خطوات تصعيدية حال تمرير قانون ضم نقابة العلاج الطبيعي للاتحاد، وهي أنه سيتم تنظيم وقفات احتجاجية في جميع مقرات الاتحادات الفرعية على مستوى الجمهورية بدءاً من يوم الإثنين 20 فبراير المقبل، يعقبها بأسبوعين اعتصام لأعضاء مجلس الاتحاد العام، يعقبها بأسبوعين اعتصام لأعضاء الاتحاد بكافة مقراته على مستوى محافظات الجمهورية.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الاثنين، الاتحاد عقب رفض وزارة الداخلية تنظيم الاتحاد وقفة احتجاجية على سلم نقابة الأطباء لرفض ضم نقابة العلاج الطبيعي للاتحاد.

وقال الدكتور حسين خيري رئيس الاتحاد العام للمهن الطبية ونقيب الأطباء إن كافة الجمعيات العمومية للاتحاد رفضت ضم نقابة العلاج الطبيعي كما أنه لا يجوز دستورياً لأي نقابة الانضمام لاتحاد المهن إلا بموافقة الاتحاد وأعضاؤه والبالغ عددهم 650 ألف عضو وليس أي جهة أخرى.

وأوضحت الدكتورة منى مينا وكيل النقابة العامة للأطباء بأن الاتحاد هو وعاء مالي يقوم بتوفير معاش وإعانات لأعضائها من النقابات الاربعة ونرفض الضم القسري لنقابة العلاج الطبيعي للاتحاد.

وعرضت على نقابة العلاج الطبيعي اللجوء إلى الاتحاد لبحث فكرة انشاء كيان جديد يضم كافة العاملون بالقطاع الصحي.

كما أكد الدكتور إيهاب الطاهر الأمين العام لنقابة الأطباء بأن انضمام العلاج الطبيعي للاتحاد غير دستوري لان مدخرات الاعضاء بالاتحاد هي مال خاص تم استثماره منذ ما يقرب من 76 عاما متسائلا كيف لـ84 الف عضو ان ينضموا للصندوق دون أي مجهود.

ورداً على تصريح وزير الصحة بأن قانون 14 "قانون المهن الطبية" يضم العلاج الطبيعي أوضح بأن القانون تم تشريعه ليضم كافة العاملين بالقطاع الصحي وليس أعضاء اتحاد المهن الطبية فقط، مؤكدا ان الاتحاد سيتخذ كافة الاجراءات القانونية والاحتجاجية لمنع صدور مشروع قانون ضم العلاج الطبيعي للاتحاد.

التعليقات
press-day.png