رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بالفيديو| دار الخدمات النقابية تصدر فيلم «عمال في القيود.. من الاعتصام للمحاكمة» عن أزمة عمال إفكو: الخوف عمره ما رجع حق

عمال افكو
عمال افكو

أصدرت دار الخدمات النقابية والعمالية، فيلماً تسجيلياً، عن أزمة عمال شركة إفكو للزيوت، بمحافظة السويس، والتي بدأت بمطالبتهم بعدالة توزيع علاوة غلاء المعيشة، على كافة العاملين بالشركة، مروراً بإعلانهم الاعتصام، والإضراب عن العمل، ثم اقتحام مقر الشركة، والقبض على عدد منهم، وإحالة 27 من بينهم الـ 9 أعضاء اللجنة النقابية للعاملين، والذين تمت تبرئتهم من محكمة جنح عتاقة بالسويس بجلسة 29 يناير الماضي.

 "الشركة قهرت العمال وذلتهم ومنعت 150 منهم من دخول الشركة وانا بقول لزمايلي متخافوش، الخوف عمره ما رجع حق ، عاوز أقول لزمايلي اثبتوا ومتخافوش".

تلك كانت كلمات محمد سعيد، رئيس اللجنة النقابية، للعاملين بشركة إفكو للزيوت، لزملائه للتأكيد على أن هدف العمال هو الحصول على حقوقهم، بكافة الطرق المشروعة، وجاء حكم تبرئتهم في 29 يناير دليلاً على صدق موقفهم، بعد اتهامهم بالتحريض على الإضراب، وملاحقتهم أمنياً، ومنعهم من دخول الشركة.  

قال أحمد بكر، أمين عام اللجنة النقابية إن شركة إفكو، واحدة ضمن مجموعة شركات كبرى يبلغ عددها 37 شركة، مقرها بالإمارات ويمتلكها رجال أعمال هندي الجنسية، وبدأت شركتهم بمصر عام 1998، وكان رأسمالها وقتذاك 85 مليون جنيه، إلى أن وصل رأسمالها حالياً  لـ 4 مليار جنيه.

وأضاف محمد سعيد، رئيس اللجنة النقابية للعمال، "بدأنا في سلوك الطرق القانونية لعرض مطالب العمال، بعد الارتفاع الغير مسبوق في الأسعار وقيمة المرتب نزلت تماماً "وده حصل في حصل مصر كلها" ، فقررنا نطلب علاوة غلاء معيشة.

وأشار يسري حافظ، نائب رئيس النقابة، إلى أن الشركة رفضت مطالب العاملين، بعلاوة غلاء المعيشة، قائلا "توجهنا للوزارة، وطلبنا العلاوة، والوزارة رفضت برضه، بعتنا ميل لصاحب الشركة ووافق على مبلغ 800 ألف جنيه، لكن العضو المنتدب قام بصرفها على المديرين بنسبة 80% منها والباقي للعمال".

 واختتم محمد سعيد كلمته قائلاً، " الشركة قهرت العمال، وذلتهم، ومنعت 150 منهم من دخول الشركة، وأنا بقول لزمايلي متخافوش، الخوف عمره ما رجع حق، عاوز أقول لزمايلي اثبتوا ومتخافوش".

 

التعليقات
press-day.png