رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

البلشي بعد ترشحه: الجماعة الصحفية تواجه أوضاعا هي الأسوء.. والمطالبة بالحقوق الاقتصادية للصحفيين وأجر عادل لا تنفصل عن قضية الحريات

خالد البلشي يتقدم بأوراق ترشحه لانتخابات الصحفيين
خالد البلشي يتقدم بأوراق ترشحه لانتخابات الصحفيين

خالد البلشي: الاجر العادل للصحفي حق لابد من تحقيقه.. ولن نتخلى عن صحفي واحد محبوس مهما كان الثمن  

قضية النقابة جزء من المناخ العام الذي تواجهه الصحافة .. وإذا كان الحبس ثمن الدفاع عن المحبوسين لن نتخلى عن حقوقهم  

 

قال خالد البلشي، وكيل نقابة الصحفيين ورئيس لجنتي الحريات والتسويات بالنقابة، إن الجماعة الصحفية والنقابة أمام أوضاع هي الأسوأ على الإطلاق، سواء من اتجاه الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، أو الحريات العامة، وهما قضيتين متصلتين ببعضهما.

وأضاف في تصريحات صحفية، على هامش تقدمه بأوراق ترشحه لانتخابات عضوية مجلس النقابة، اليوم الأحد، أننا أمام قرارات يدفع ثمنها الصحفيون، مثل قرار الحكومة بتعويم الجنيه، وهو ما أثر على الأوضاع الاقتصادية للمؤسسات الصحفية، وعلى الحد الأدنى للأجور، وخفض بدل التكنولوجيا تقريبًا للنصف، وهو ما يحتاج نظرة أوسع للتعامل مع المشكلة باعتبار أن الاجر العادل للصحفي حق لابد من تحقيقه. وهو ما سعى له مجلس النقابة خلال الفترة الماضية  

وفيما يخص أوضاع التسويات، أكد "البلشي" أن مجلس النقابة تعامل مع شكاوى لـ أكثر من 400 صحفي ، بينها 250 شكوى تتعلق بأوضاع العمل داخل المؤسسات الصحفية، مشددًا  أن شباب الصحفيين أمام علاقة عمل تحتاج لإعادة النظر داخل المؤسسات، مشيرا إلى أن مجلس النقابة سعى للحد من الفصل التعسفي عندما رهن قبول استمارة 6 بموافقة النقابة وكذلك من خلال عقد العمل الجديد الذي تدخل النقابة طرفا فيه.

وأوضح أن مجلس النقابة خاض في العديد من أزمات التسويات للزملاء، بعضها تم حله، وبعضها مازال يُنظر في المحاكم، وبعضها أُحيل بسببه رؤساء تحرير للتأديب والمحاسبة.

وتابع: فيما يخص أوضاع الحريات، نحن أمام أكثر من 50 صحفي محبوس،ومهدد بالحبس، وأمام محاولة لدائمة لغلق للمجال العام الحريات، ومحاولة تحويل الصحافة لمجرد نشرات، والحقيقة أن الصحفيين المصريين يقاومون ذلك بكافة السبل، في مواجهة محاولات خلق إعلام الصوت الواحد.

ورفض خالد البلشي الربط بين الترشح في الانتخابات وبين قضيته مؤكدة أن القضية تفرض نفسها باعتبارها جزء من المناخ العام، المفروض على الصحافة ، وأن الحكومة هي من سعت لهذا الربط ، وإذا كان ثمن الدفاع عن الصحفيين المحبوسين هو السجن أو عدم اجتياز انتخابات النقابة، فأننا لن نتخلى عن حق صحفي واحد محبوس .

يُذكر أن نقابة الصحفيين ستعقد انتخابات التجديد النصفي لمجلسها على مقعد النقيب و6 من أعضاء المجلس، يوم 3 مارس المقبل.

 

التعليقات
press-day.png