رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

صور وبلاغات: شاب يتهم الداخلية باعتقال 3 من أسرته وإخفائهم قسريا: قبضوا عليهم أمامنا ثم نفوا.. أبويا وعمي وابنه فين

كشفت بلاغات وتلغرافات، حصلت «البداية» على نسخ منها، عن اختفاء 3 شباب من أسرة واحدة منذ 10 فبراير الجاري، دون معرفة مكانهم بالغربية.

وقال عبد الرحمن القاضي، إن والده محمود القاضي وشقيقه عبد العزيز القاضي وابن عمه عمر القاضي، ألقى القبض عليهم يوم 10 فبراير الماضي، الساعة 3 فجرًا من مزرعتهم، عن طريق قوة من وزارة الداخلية على رأسها رئيس مباحث قسم مركز قطور بمحافظة الغربية.

وأضاف عبد الرحمن في تصريح لـ"البداية": "توجهنا وراهم بالعربية وتأكدنا من وصولهم قسم قطور بالغربية، وفي اليوم الثاني ذهبت انا ومحامي على القسم، قالوا لنا انهم في المباحث من اجل تحريات والموضوع يخلص على طول".

وتابع: "بعدها بساعتين عدنا للقسم عشان ندخل أكل وعلاج لوالدي، فقالوا لنا مش موجودين عندنا ولا نعلم عنهم شئ، فقلنا لهم أنتم لسه قايلين لنا انهم فوق في المباحث، فقالوا لا محصلش ومنعرفش عنهم حاجة ورفضوا استلام العلاج".

أضاف عبد الرحمن: "جاءت لنا معلومات عن طريق بعض المصادر إنهم متواجدين في معسكر الأمن المركزي بطنطا".

وأوضح عبد الرحمن أنهم تقدموا بتلغرافات للمحامي العام لنيابات شرق الغربية ومدير أمن الغربية والنائب العام بالقاهرة وقطاع حقوق الإنسان بوزارة الداخلية والمجلس القومي لحقوق الإنسان ووزارة الداخلية ووزارة العدل تحمل الأرقام من 1300 إلى 1315 بالترتيب بتاريخ 12 فبراير.

وقال عبد الرحمن في تدوينة له على فيسبوك: "حتى الآن مش متخيل انهم مختفيين ومش قادر استوعب شكل التهديدات اللي ممكن يتعرض لها واحد زي ابويا فاضل له سنتين ويطلع معاش ومريض ضغط وسكر، وكذلك عمي اللي عنده ٥٣ سنه وكذلك عمر ابنه اللي احتجازه واخفائه قسريًا يهدد بفصله من جامعته مع العلم انه طالب في هندسة MTIو الجامعة عنده مش بتعترف اصلا بمفهوم الاخفاء القسري أو حتى مجرد حدوثه". وطالب عبد الرحمن الجهات الأمنية بالكشف عن مكانهم مؤكدًا على أن الاختفاء القسري جريمة

التعليقات
press-day.png