رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

محامي قتيل «العطارين» بعد اتهام ضابط بتعذيبه وقتله: ننتظر تقرير الطب الشرعي خلال أيام

قتيل العطارين
قتيل العطارين

قال محمد رمضان، محامي أسرة المواطن محمود سعيد شحاته – الذي اتهمت أسرته قسم شرطة العطارين بتعذيبه حتى الموت – إنهم في انتظار تقرير الطب الشرعي عن حالة محمود والمقرر صدوره خلال أيام قليلة، للوقوف على أسباب الوفاة.

واتهمت أسرة «محمود شحاته»، البالغ من العمر 27 عامًا ويعمل سايس بشارع الفؤاد، قسم العطارين بتعذيب ابنهم حتى الموت، بعد أن ألقت القبض عليه يوم 14 فبراير الجاري، بتهمة سرقة مكتب إداري بشارع الفؤاد، وإخبارهم في فجر اليوم التالي إنه قام بشنق نفسه.

وقال سعيد شحاته، شقيق المتوفي، إن قوات من قسم العطارين ألقت القبض على محمود يوم 14 فبراير الجاري، وفي فجر يوم 15 فبراير، أبلغونا هاتفيا بأنه توفى في الحجز بعد أن قام بشنق نفسه بملابسه الداخلية.

وأضاف في تصريح لـ"البداية": "قسم العطارين أجبرونا على الدفن في ساعات مبكرة من يوم 15 فبراير، حتى لا تحدث حالة من البلبلة والفوضى كما قال لهم القسم". وتابع سعيد: "كانت هناك محاولات لإجبارنا على اقامة العزاء وأرسلوا لنا (فراشة عزاء) ورفضنا استلامها".

وحررت الأسرة محضرًا رقم 807 لسنه 2016 اداري العطارين، يتهمون فيه ضابط بقسم العطارين، تتحفظ البداية على نشر اسمه، بتعذيب ابنهم حتى الموت، وتقدموا بطلب أيضًا لاستخراج الجثمان مرة أخرى لإعادة تشريحه، وفي انتظار قرار النيابة.

وحصلت "البداية" على صورة من تصريح الدفن الخاص بالمتوفي، وفي خانة سبب الوفاة كتب "الحالة قيد البحث".

وأوضح سعيد أن جثمان شقيقه عليها علامات تعذيب متعددة بجسده وأن رأسه متهشمه تمامًا، وان ملبسه كان "غرقان دم"، وقام القسم بالتحفظ عليها ورفضوا إعطاءها لأسرته.

 

مواضيع ذات صلة

 
 
التعليقات
press-day.png