رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

الحق في الدواء: بعد مرور 45 يوما على قرار زيادة الأسعار.. لم يتم إنتاج إلا 31 صنفا من أصل 1800 والشركات تخزن للتربح من الأسعار الجديدة‎

أزمة الدواء
أزمة الدواء
 
قال محمود فؤاد، المدير التنفيذي للمركز المصري للحق في الدواء، إنه بعد مرور 45 يومًا على قرار رئيس الوزراء رقم 23 لسنة 2017، زاد سعر 3010 صنف دواء بنسب تتراوح بين 50% و30% و40% للأدوية المحلية كاملة التصنيع في مصر, وعلى الأرض لم يتم إنتاج إلا 31 صنفًا من هذه القائمة بالرغم من وجود قائمة نقص بالأسواق المصرية لأكثر من 1800 صنف دواء وذلك بسبب مشاكل بين شركات الدواء ووزارة الصحة.
 
وأضاف فؤاد أن شركات الدواء تريد تعبئة الأدوية الموجودة لديها مع طمس القديمة، وتم رفض ذلك من وزارة الصحة بناءً على معلومات تؤكد تخزين الأدوية من قِبل الشركات التي انتظرت زيادة الأسعار بغرض التربح، مثل ما حدث في 6 مايو الماضي عندما اتخذ رئيس الوزراء قرار رقم 32 برفع أسعار 7 آلاف صنف دواء وحينها تم طمس السعر القديم من قبل شركات التوزيع ووضعت السعر الجديد وتربحت ملايين الجنيهات.
 
وأوضح فؤاد أن وزارة الصحة تنبهت بناءً على التقارير المقدمة من الأجهزة الرقابية رصدت تخزين لآلاف الأطنان بشركات التوزيع والشركات المنتجة استعدادًا لطرحها بالأسواق بالأسعار الجديدة, وأن هناك شركات تم تخزين أدويتها ثم تم ضخ هذه الأدوية للصيدليات العامة واتضح أن هناك 48 مستحضر دواء مصري من التشغيلات القديمة ما قبل 6 مايو 2016 وضعت عليها أسعار ما بعد 12 يناير 2017 وكل هذه التشغيلات خرجت دون رقابة ودون تواجد ملحوظ لوزارة الصحة المصرية وذلك يدل على أن شركات الأدوية المصرية تواطأت ضد المريض المصري بحرمانه من الأدوية وتم كشف 217 ألف حقنة مذيبة للجلطات بشركة توزيع كبرى.
 
وأكد فؤاد أنه بعد مرور 45 يومًا على قرار رئيس الوزراء، لا يوجد بالأسواق إلا 31 صنف دواء من الأصناف التي تم زيادة أسعارها وأن المريض المصري مازال يسأل، وعلى الأرض لا يوجد أدوية تم تصنيعها وعندما تواصلنا مع شركات اكتشفنا أن إصلاح هذه المشكلة سوف يتطلب ثلاثة أشهر ومن يستطيع أن ينتظر ولدينا مرضى يعانون بالمستشفيات المصرية ولا يوجد رصيد كافي من الأدوية بالمستشفيات.
 
وأشار فؤاد إلى أن هناك مشكلة بالأدوية المستوردة الخاصة بمرضى الأورام, أمراض الدم وأدوية الهرمونات وكل هذه المشاكل لم يتم حلها قرار التسعير المتخذ من قبل رئيس مجلس الوزراء, وماذا ينتظر رئيس الوزراء ووزير الصحة وماذا سوف يقدم للمريض المصري, كما أن هناك 60 ألف صيدلية تتكبد خسائر بسبب عدم ضخ أدوية لها بشكل يومي.
 
التعليقات
press-day.png