رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«الحريري» يطالب باستدعاء وزير الداخلية بعد اتهام ضباط بقتل وتعذيب مواطنين.. «ممارسات تجعل المواطن يسخط على النظام»

الحريري
الحريري
تقدم النائب هيثم الحريري، بطلب إحاطة إلى وزير الداخلية بخصوص ممارسات مرفوضة دستوريًا وقانونيًا من بعض أفراد وزارة الداخلية تجاه المواطن المصري.
 
وطالب النائب باستدعاء وزير الداخلية شخصيًا للجنة المختصة لمناقشة طلب إحاطة، بخصوص اتهامات بقتل وتعذيب عدد من المواطنين في محافظات مختلفة على أيدي بعض ضباط وأمناء الشرطة بوزارة الداخلية.
 
وأكد الحريري في طلبه: «لقد اقسمنا جميعا على احترام الدستور المصري، وقد منح الدستور أعضاء مجلس النواب الحق في مراقبة أداء الوزراء واستخدام جميع الوسائل الرقابية لمحاسبة الحكومة، كما أن استدعاء أي وزير حق أصيل بمجلس النواب، والدستور المصري العظيم لم يمنح أي وزير حصانة من الاستدعاء والمحاسبة».
 
وأشار إلى أن ثورة يناير خرجت ضد ممارسات غير دستورية وغير قانونية وغير إنسانية وتتوالى مع كل الأديان، ممارسات قامت على تلفيق الاتهامات والتعذيب وقتل المواطنين، ومن حق الشعب علينا ومن واجبنا وممثلين عن الشعب أن نتخذ كل الإجراءات التي تحافظ على حياة المواطن المصري ولا تنتهك كرامته.
 
وأوضح الحريري أنه بالرغم من تعديل قانون الشرطة طبقُا لما طالبت به الحكومة ممثلة في وزارة الداخلية، إلا أن ممارسات أفراد وضباط وزارة الداخلية مستمرة بدون تغير إلا من رحم ربك، كل يوم نرى ونسمع عن مقتل مواطن مصري بيد ضابط شرطة أو أمين شرطة، كل يوم نرى ونسمع عن تعذيب مواطن مصرب داخل القسم أو في السجون أو في الشوارع.
 
واختتم الحريري أن هذه الممارسات التي تشعر المواطن بانعدام العدل والرحمة تجعله يسخط على النظام المصري بأكمله.
التعليقات
press-day.png