رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«الدستور» يكشف الانتهاكات بحق قياديه المعتقل في بورسعيد: تم إخفاؤه ومنع إدخال بطاطين له وسنتقدم ببلاغات ضد المنتهكين

إسلام عز الدين
إسلام عز الدين

قال حزب الدستور إن الزميل إسلام عز الدين، عضو الهيئة العليا للحزب عن محافظة بورسعيد، تعرض لمعاملة غير إنسانية بعد إلقاء القبض عليه مساء الثلاثاء 21 فبراير بناء على اتهامات ملفقة. وأوضح الحزب في بيان رسمي إنه تم إخفاء مكان احتجاز الزميل إسلام بقسم المناخ ببورسعيد لفترة طويلة، ولم يتم الإقرار باحتجازه في قسم الشرطة إلا بعد بذل الكثير من الجهود والاتصالات. وأوضح الحزب أنه سيتقدم بشكاوى رسمية بحق المسؤولين عن الانتهاكات التي تعرض لها.

واستنكر الحزب ما تعرض له إسلام مشيرا إلى أنه تم احتجازه في ظروف سيئة للغاية، ولم يتم السماح بإدخال بطاطين له رغم البرد الشديد سوى في اليوم الثاني من احتجازه، موضحا إنه تم منعه كذلك من الاتصال بأسرته أو محاميه على مدى يومين، ولم يمثل أمام سلطات التحقيق سوي في اليوم الثالث لاحتجازه، بدلا من أن يقدم خلال 24 ساعة طبقا للقانون.
وتمثل كل هذه التصرفات انتهاكا صريحا لكل الحقوق التي اقرها الدستور والقانون.
وطالب حزب الدستور بالإفراج الفوري عن إسلام عز الدين، مؤكدا على مواصلة، تقديم كافة أشكال الدعم القانوني له ولأي مواطن مصري تتعرض حقوقه الدستورية للانتهاك الفاضح. وندد الحزب بقيام جهات التحقيق بتوجيه مجموعة من الاتهامات التعسفية لـ إسلام عز الدين من دون دلائل و قرائن حقيقية في سعي واضح لإرهاب كل أصحاب المواقف المعارضة لسياسات النظام الحالي.
 
 
التعليقات
press-day.png