رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بعد وصفه بـ«الأهبل».. زاهي حواس يعتذر لميسي ويتمنى اصطحابه في زيارة لمقبرة توت عنخ أمون

زاهي حواس
زاهي حواس
أصدر زاهي حواس، عالم الآثار ووزير الآثار الأسبق، بيانًا اعتذر فيه عن تطاوله في مداخلة تليفونية مع أحد الإعلاميين، على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة الاسباني.
 
وقال حواس في بيانه: «وقت زيارة ميسي قلت أنها تعتبر أهم من زيارة رؤساء الدول ونجوم هوليود، لأن رجل الشارع العادي يعرفه ويتفاعل معه، لكن النخبة والمثقفين فقط يعرفون ويتفاعلون مع السياسيين والرؤساء».
 
وأكد عالم الآثار: «أثناء زيارة ميسي كانت هناك مشكلة في التواصل، لأنه لا يتحدث إلا الإسبانية، والحديث من خلال المترجم، وبالتالي لم ينجح في نقل الإحساس والتفاعل المطلوب، وعبرت وقتها عن غضبي من فشل المترجم وعدم كفاءته وليس ميسي الذي أكن له كل تقدير واحترام وإعجاب به وذكائه الذي لم ولن يتكرر».
 
وأضاف: «لم أترك مباراة لميسي إلا وشاهدتها، وأتيت لمقابلته رغم إصابتي بكسر وإجرائي لجراحة في قدمي، وأتمنى لو يأتي مرة أخرى لأصطحبه في زيارة لمقبرة توت عنخ أمون بنفسي».
 
واختتم حواس بيانه بالاعتذار للنجم العالمي ليونيل ميسى ومحبيه ومشجعيه عن سوء التفاهم الذي حدث، موضحًا أن طبيعة المداخلات التليفونية القصيرة لا تعطى الوقت لتوضيح المقصود بدقة وساهمت في خلق سوء التفاهم.
 
وكان حواس قد وصف البرغوث الأرجنتيني، بـ"الأهبل"، تعليقًا على الفرق بين زيارة ميسي  وزيارة الممثل الأمريكي ويل سميث. 
التعليقات
press-day.png