رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«بي.بي.سي»: أمريكا ترسل المارينز قوات المدفعية لدعم قوات استعادة الرقة من سيطرة داعش

الحرب في الرقة
الحرب في الرقة
 
 
أرسلت الولايات المتحدة المئات من عناصر مشاة البحرية (مارينز) إلى سوريا لدعم قوات محلية في معركة استعادة مدينة الرقة، معقل تنظيم الدولة في سوريا، بحسب بي بي سي.
وأفات تقارير بأن القوات الأمريكية وصلت منذ أيام قليلة لإنشاء ثكنة، يستطيعون من خلالها شن هجمات بالمدفعية صوب مواقع التنظيم، الواقعة على بعد 32 كيلومترا من تمركزهم.
وتوجد بالفعل عناصر من القوات الأمريكية الخاصة على الأرض لتدريب ومساعدة قوات سوريا الديمقراطية، التي يقودها الأكراد.
ويُتوقع أن تشن القوات الكردية هجوما على مدينة الرقة في الأسابيع القليلة المقبلة.
وخلال عطلة نهاية الأسبوع، نشرت عناصر من القوات الأمريكية الخاصة المزودة بالمدرعات بالقرب من بلدة تقع شمال غربي الرقة، في محاولة لإنهاء اشتباكات اندلعت بين قوات سوريا الديمقراطية وقوات من المعارضة المدعومة من تركيا.
دور المارينز
وقال مسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية لصحيفة "واشنطن بوست" إن عناصر المارينز كانوا في قاعدة لوحدة مشاة البحرية الأمريكية، ومقرها سان دييغو بولاية كاليفورنيا، وسافروا إلى شمال سوريا عبر جيبوتي والكويت.
وأضاف أن القوات بصدد إقامة بطارية مدفعية يمكنهم من خلالها إطلاق قذاف "155 إم إم" القوية من مدافع هاورتز M777.
وقال الكولونيل جون دوريان، المتحدث باسم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة، لوكالة رويترز، يوم الخميس، إن بطارية المدفعية ستساعد في "تسريع دحر" التنظيم هناك.
وأضاف: "نمتلك الآن ما يمكن أن أصفه بأنه مقومات حملة جوية قوية لا هوادة فيها، لتدمير قدرات العدو وقتل مسلحيه في تلك المنطقة. وهذا شيء سنواصله بهذه القدرات الجديدة."
 
التعليقات
press-day.png