رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

فيديو وصور.. القصة الكاملة لوفاة سيدة بالمنوفية نتيجة الإضراب عن الطعام ضد التقاعس عن تنفيذ قرار إزالة لصالحها

دخلت هي ونجلاها وزوجة نجلها في إضراب لمدة 13 يوما.. وأصيبت بتوقف مفاجئ في عضلة القلب نتيجة قصور بالشريان التاجي وارتفاع سكر الدم
 
أهالي قرية «طبلوها» بتلا يدخلون في إضراب مفتوح عن الطغام لحين عودة حق السيدة المتوفاة والمطالبة بمحاسبة المسؤولين ف يالتقصير
 
السيدة الخمسينية طالبت بتنفيذ قرار إزالة صادر بحق محامي وشقيقته لتعديهما على حرمة الشارع.. وأمن المنوفية: الإجراءات مازالت قيد التنفيذ
 
أحد الأهالي: المسؤول اللي مش قادر يقوم بمهامه يتفضل يمشي.. وحسابكوا أقوى عند ربنا
 
 
لقيت سيدة مضربة عن الطعام مصرعها بمركز تلا بمحافظة المنوفية، بعد وصولها لليوم الـ13 في الإضراب، هي ونجلاها وزوجة نجلها وحفيدتها، للمطالبة بتنفيذ قرارات إزالة صادرة ضد محامي وشقيقه، بعد التعدي على حرمة الشارع بقرية «طبلوها» بمركز تلا.
وتجمهر أهالي قرية طبلوها داخل مجلس مدينة تلا ومستشفى تلا المركزي للمطالبة بمحاسبة المقصرين في القضية وحق أسرة صفاء الكومي 60 سنة. رافضين دفن السيدة إلا بعد تنفيذ قرار الإزالة، فيما تحاول قوات الأمن فض التجمهر بوعدهم أن التنفيذ سيتم خلال أسبوع دون استجابة من الأهالي. مرددين هتافات تعبر عن مطالبهم.
وقطع بعضهم الطريق أمام مجلس المدينة، وافترشوا الطريق رافضين فتحه إلا بعد تنفيذ مطلبهم.
وأمرت النيابة العامة بمركز تلا بدفن جثمان الضحية التي لفظت أنفاسها الأخيرة اليوم، وكانت دخلت المستشفى وهي تعاني من قصور فى الشريان التاجي والضغط، وتم تسليم الجثمان إلى ذويها من مستشفى تلا لدفنها بقريتها.
وقالت الدكتورة هناء سرور، وكيل وزارة الصحة بمحافظة المنوفية، إن صفاء الكومي والتي كانت مضربة عن الطعام توفت إثر تعرضها لتوقف مفاجئ في عضلة القلب وهبوط  حاد بالدورة الدموية حيث كانت تعاني من أمراض مزمنة «قصور بالشريان التاجي وارتفاع سكر الدم وضغط الدم».
ومضيفة أن الحالات الأخرى الثلاث «أبنائها وزوجة نجلها» حالتهم الحيوية جيدة وغير محجوزين بالقسم وذهبوا لتقبل واجب العزاء فى والدتهم.
وردت مديرية أمن المنوفية على قرار الإزالة بأن المشكو في حقهم استأنفوا على القرار، وحصلوا على حكم بالبراءة من المحكمة الإدارية العليا، وصدر ضدهم قرار إزالة آخر في شهر مارس الجاري، ولم يتم إنهاء الإجراءات لتنفيذه.
وتشهد مدينة تلا وخصوصا قرية طبلوها غضبا بين الأهالي محملين المسؤولين المسؤولية عن وفاة السيدة لتقاعسهم عن تنفيذ قرار الإزالة الصادر.
وقال أحد أهالي تلا ما قال إنها رسالة للمسؤولين، «أنا بس بوجه رسالة بسيطة للمسؤولين ولكل من له سلطه فى مكانه وقادر إنه يعمل ومبيعملش، واللى بتيجى شغلها متأخر علشان من بلد تانيه وبتأخر مصالح الناس، والبيه اللى مكلفش رجليه تجيبه للمستشفى يبص ع الناس دى حتى لو ملهاش حق، والبيه اللى لاحول له ولا قوه راح زى مرحش.. أحب أقولكوا حسبي الله ونعم الوكيل فيكوا وملعون أبو مهنتكوا لو مش هتنفعوا بيها غيركوا.. كل واحد هيتحاسب فى مكانه وحسابكوا أقوى عند ربنا.. لو مش قد مكانك سيبه للى قده ولو البلد مبتساعدكش تساعد غيرك! سيبه خالص وخليك وسط الناس".
وقال ماجد رياض أحد الأهالي، «لاخير فينا إن لم ننصر الحق ولو بقلوبنا في ظلم تعرضت له أسرة من مدينتنا نتيجة فساد بعض المسئولين الفاسدين وتأخير ازالة مبنى والتقاعس عن أمر الإزالة والذي أدى لوفاة إحدى أمهاتنا الفاضلات التي لم تجد هي وعائلتها سبيل إلا الإضراب عن الطعام فكلنا شركاء في دمها ولو بالسكوت عن نصرتهم".
 
 
التعليقات
press-day.png