رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

المديرة العامة لإدارة التعاون الدولي بالقومي للمرأة تعرض تجربة مصر حول التكلفة الاقتصادية للعنف ضد المرأة في الأمم المتحدة

 
عرضت الدكتورة نجلاء العادلي، المديرة العامة لادارة التعاون الدولى والاتصالات الخارجية  القومي للمرأة، فى الجلسة التي نظمها المجلس الأعلى للمرأة الأردني بالتعاون مع المكتب الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة الإسكوا، تجربة مصر في إصدار أول دراسة على المستوى الإقليمي حول التكلفة الاقتصادية للعنف ضد المرأة والتي أطلقتها مصر عام 2015، وذلك بالشراكة مع كل من الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء وصندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر، وأكدت أن موضوعات المرأة في مصر تحظى باهتمام كبير من القيادة السياسية، مضيفة وجود توجيهات لكافة الأجهزة الحكومية بتكثيف الجهود نحو توفير الحماية والرعاية للمرأة والأسرة وهو ما نص عليه دستور مصر. 
وعرضت الأستاذة جيرمان حداد، الممثل الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر، نتائج الدراسة و أهم العقبات التي واجهت خطوات التنفيذ.
وحاز العرض على إعجاب عدد كبير من الحضور، وتم طرح مجموعة من الأسئلة حول أهمية النتائج والأسباب وراء اهتمام الحكومية المصرية بمثل هذه الدراسة ، على الرغم من أنها تستهدف شريحة من المجتمع وليس المجتمع ككل، وكيف نجح المجلس في مصر في اقناع الجهات الوطنية المعنية من خلال استخدام الإحصاءات بالقيام بمثل هذه الدراسة والتي تعتبر أول دراسة فريدة من نوعها على المستوى الإقليمي ، كما تعتبر مصر من الدول الرائدة في هذا المجال على المستوى العالمي.
تجدر الإشارة إلى أن منظمة الإسكوا تقوم حاليًا بالإستعانة بالتجربة المصرية في هذا المجال لإعداد مقترح دراسة حول منهجية تحديد التكلفة الاقتصادية للعنف ضد المرأة بهدف تعميمها على المستوى العربي .
 
التعليقات
press-day.png